السكن عند أهل الزوج هذا ما يجب أن تعرفيه عن هذا الأمر

بعض الأزواج يتفقون و توافقهم العروس على العيش مع أهل الزوج تحت سقف واحد، رغم أنه لو سألت غالبية السيدات سيفضلن العيش في منزل وحدهن مع الزوج للعيش بحرية حياتهن الخاصة دون خجل أو إلغاء للحظات حميمية كان لتعيشها الزوجة و زوجها في بيتها لوحدها دون وجود أشخاص آخرين، و هذا لا يعني أن العيش مع أهل الزوج أمر خاطئ أو كله سيئات لكن نتحدث من منظور حياة الزوجين في ظل وجود الأهل و تأثيره.
السكن عند أهل الزوج هذا ما يجب أن تعرفيه عن هذا الأمر
- إن كنت مقببة على العيش مع أهل الزوج حري بك أن تعرفي أمورا كثيرا مثلا أن تسألي إن كان زوجك تسيطر عليه والدته و متعلقة به بشكل كبير، و إن كانت تعطي لنفسها التدخل في أصغر تفاصيل حياته، إن كان الأمر كذلك اعلمي أنك ستجدين صعوبة في مجاراة الوضع و ستطفو مشاكل ستأثر على علاقتك بالشريك.
- العيش مع أهل الزوج لن يكون كذلك بالأمر السهل لو كان والد زوجك مستبد و مسيطر و لا رأي يعلو على رأيه، كذلك الأشقاء إن كانو متطفلون و يسمحون لنفسهم التدخل في حياتكم ستعانين كثيرا و لن تحافظي على خصوصية علاقتك.
- إن كان الواقع يفرض عليك العيش تحت سقف واحد مع أهل الزوج لا عيب في أن تشاركي زوجك مخاوفك و هواجسك و تتفقا على كل شيء قبل مواجهة هذا الواقع حتى لا يحدث صدام و تنشب المشاكل.
- احرصي دائما على اختيار زوج يحمل صفات و قيم قريبة من تلك التي نشأت عليها، أي ابحثي عن التكافؤ بينكما في كل شيء حتى تنجح علاقتكما حتى لو كنتما تفتقدان لتلك الخصوصية في ظل تواجد الأهل معكم ببيت واحد.
- انتقال العروس للعيش مع أهل الزوج سينعكس على حياتهما الإجتماعية إذ ينحرمان معا من تشكيل علاقات اجتماعية نظرا لخجل الأصدقاء من زيارة العروسين في منزل الأهل و هذا الأمر ينطبق على أهل العروس أيضا حيث يشعرون بالحرج من زيارتها في منزل أهل زوجها.
و طبعا مع كل هذه النقاط التي قد تبدو سلبية و قد تشوش على علاقة الزوجين إلا أنه أحيانا لا يكون هناك خيار ثاني و يصبح التأقلم و التعوذ و حسن التعامل مع هذه التفاصيل أمر لابد منه.