تشير دراسة جديدة إلى أن الإصابة بحالة ما قبل تسمم الحمل - ارتفاع ضغط الدم بشكل خطير أثناء الحمل - ترتبط بزيادة خطر الإصابة بالخرف في مرحلة لاحقة من الحياة.
ما يصل إلى 5 بالمائة من النساء الحوامل يصبن بحالة ما قبل تسمم الحمل ، عادة بعد الأسبوع العشرين. بالإضافة إلى ارتفاع ضغط الدم ، يمكن أن تشمل الحالة علامات انخفاض وظائف الكلى أو الكبد.
اتبع الباحثون 1،178،005 امرأة دنماركية أنجبن بين عامي 1978 و 2015. أكثر من 58،000 منهم يعانون من مقدمات الارتعاج أثناء الحمل. و الدراسة في المجلة الطبية البريطانية .
ضاعف ما قبل تسمم الحمل خطر الإصابة بالخرف الوعائي ، وأربعة أضعاف الخطر على النساء فوق سن 65. كان هناك ارتباط متواضع بين مقدمات الارتعاج ومرض الزهايمر ، ولا يوجد أي نوع آخر من الخرف.

"إن نصيحتي لامرأة مصابة بمقدمات الارتعاج هي نفسها بالنسبة للخرف كما هو الحال بالنسبة لخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية" ، قالت الكاتبة الكبيرة هيذر أ. بويد ، وهي باحثة في معهد ستاتنس سيروم في كوبنهاغن. "احصل على انخفاض ضغط الدم ، والحصول على الوزن ضمن المعدل الطبيعي ، والعمل على خفض خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2. ما زلنا بحاجة إلى تأكيد هذه النتيجة في مجموعات سكانية أخرى ، ومن ثم نحتاج إلى معرفة ما يجب فعله حيال ذلك. لا نعرف في هذه المرحلة ماذا يجب أن يكون التدخل. "