إنتشر مقطع فيديو واقعة “سنتر بوينت” وذهاب العشرات من النساء الى المتجر للحاق بالملابس داخل العرض الرهيب، مما أدى إلى حالة إزدحام وهرج ومشاجرات بين النساء وأدى الأمر إلى خطفهن الملابس من أيدي بعضهن.
ووصل المقطع إلى صحيفة الـ”ديلي ميل” العالمية والتي نشرت خبر عن المقطع تحت عنوان”العشرات من النساء يتشاجرون داخل محل لبيع الملابس في المملكة العربية السعودية”، وسلطت الـ”ديلي ميل” الضوء على طريقة خطف الملابس من قبل السيدات دون النظر لحجم هذه الملابس أو أشكالها.
وقالت الـ”ديلي ميل”أن الطريف في الأمر هو هجوم السيدات على التنانير والتي شيرتات حتى طارت الشماعات في الهواء، بالإضافة الى التنانير الملونة الزاهية والقمصان التي تم تمزيقها بأيديهن من الشماعات بخلاف الملابس التي طارت في الهواء، فكانت المعركة من النساء للحصول على أفضل الصفقات، حتى إنهار رفوفات الملابس تحت الوزن الهائل .
وفي النهاية إستغربت الصحيفة بعد وقوف الكاميرا حول المحل ليظهر حارس أمن وصبي صغير يضحك على الوضع، في حين ينظر إلى نساء أخريات يراقبن بهدوء الفوضى ويتحدثن مع بعضهن البعض.