فيديو يحبس الأنفاس، ذلك الذي جرى تداوله على نطاق واسع بشبكات التواصل الاجتماعي، الأربعاء، يظهر قطارا يدهس مراهقة. 
وفي الفيديو تظهر مراهقة اسمها براتيكشا ناتيكار وهي تركض على السكة الحديدية، حين كانت تتحدث مع أحد أصدقائها عبر الهاتف، دون أن تسمع صوت القطار، الذي كان قادما نحوها في محطة للمترو بمدينة مومباي.
وقالت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية إن ناتيكار كانت تضع سماعة الأذن لذلك لم تنتبه إلى صوت القطار.
وصدمها القطار واختفت تحت عجلاته أمام عشرات الناظرين الذين كانوا في المحطة، إلا أن المراهقة نجت بما يشبه المعجزة من الحادث، حيث خرجت حية من تحت العجلات وجرى نقلها إلى مستشفى المدينة.
يشار إلى أن الحادث وقع يوم 13 من مايو الماضي، ولم يظهر إلا يوم الأربعاء بعدما بثته إحدى القنوات التلفزيونية المحلية.