أخبار العالم

وفاة قيادي بارز في حماس بسبب عملية “تنظيف سلاح”

أعلنت حركة حماس وفاة أحد قادتها البارزين بعد ثلاثة أسابيع على إصابته برصاصة خلال تنظيف سلاحه بقطاع غزة. وقال المتحدث باسم الحركة حازم قاسم، الثلاثاء، إن عماد العلمي كان في غيبوبة منذ الحادث الذي وقع في 9 يناير. وبشكل سريع، أعلنت حماس في البداية وفاة العلمي بشكل طبيعي، لكنها قالت لاحقا إنه أطلق النار على نفسه بينما كان يتفقد سلاحه في منزله وكان في حالة حرجة. وكان العلمي، الذي توفي عن عمر يناهز 62 عاما، عضو سابق في المكتب السياسي لحماس، ونفته إسرائيل من غزة عام 1994، وأمضى معظم هذه الفترة في سوريا قبل أن يعود لغزة عام 2012 بعد أن تخلت حماس عن مكتبها في دمشق. وظل مسؤولا بارزا بالحركة رغم خروجه من مكتبها السياسي. وفي أعقاب الحرب بين حماس وإسرائيل عام 2014، سافر العلمي إلى تركيا لتلقي العلاج من إصابة لحقت به خلال الحرب، وفقا لحماس. ولم ترد أي تفاصيل عن الإصابة التي أدت إلى فقدانه ساقه.Original Article

مقالات ذات صلة