مال و أعمال

خفض التصنيف الائتماني للمملكة غير مبرر

تجربتنا مع مؤسسات التصنيف الائتماني، تُؤكد بأنها ليست موضع ثقة عالمية، ولعل الأزمة المالية عام 2008م كشفت بعض جوانب الخلل في تقاريرها وتصنيفاتها، وتبين لاحقاً بأنها ترفع وتخفض التصنيفات بناء علىOriginal Article

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock