اخرا

حجر الأساس | سبل التوازن النفسي في الحياة الزوجية



حجر الأساس | سبل التوازن النفسي في الحياة الزوجية

#الحياة_الزوجية #التوازن_النفسي

حلقة جديدة من Hagar.ELasas حجر الأساس
مع الإعلامي أحمد أبوطالب
ويستمر النقاش حول… اّليه تحقيق التوازن النفسى بين الزوجين والطرق المثلى لعلاج الضغط النفسى والعوامل الاساسيه فى الابقاء على الحياة الاسرية .
مع ضيوف حلقة الليلة :
د رحاب الفقي / أستشاري الصحة النفسية
و الكاتبة الصحفية هبة عبد العزيزHeba Abd El Aziz
مديرة وحدة المرأة وقضايا المجتمع
بالمركز المصرى للفكر والدراسات الاستراتيجية

بتاريخ / 4 – 2 – 2019
تردد 11430 رأسي
Be a part of and Observe us on :
web site : http://www.azharitv.web
YouTube : https://www.youtube.com/person/azharitv
Fb https://www.fb.com/AzhariTV
Instagram : https://instagram.com/AZHARITV/
soundcloud : https://soundcloud.com/azharitv
Google+: http://goo.gl/hqqrY2
من الطبيعي أن تُضطرّ المرأة أحياناً إلى التنازل لزوجها إلّا أنّ هذا التنازل لا يكون صائباً في كافّة الأحيان. إنّ ذلك لا يحصل بالطريقة الصحيحة حين يريد أحد الطرفين فقط التنازل. قد يكون ذلك رائعاً إن كانت المرأة صبورة و كريمة و تودّ أن تجعل حبيبها مسروراً و أن يبادلها الفعل أيضاً. فإذا أرادت المرأة أن تحصل على ما تريد و أن يتفهّمها الحبيب فلن يتمّ تفادي الجدال. إنّ عدم الاكتفاء قد يسبّب الغضب.

ثمّة بعض الإرشادات التي عليك أن تتبعيها ليكون التوازن عادلاً و مقبولاً لك و لرجل حياتك.

1. التنازل و التوافق بين الطرفين يتطلّب جهوداً منهما كليهما
من الصعب بالفعل أن تطلب المرأة من الطرف الآخر أن يتغيّر من أجلها إلّا حين تكون هي أيضاً مستعدّة للتغيير لكي يتشارك الطرفان في ذلك. على المرأة أن تبقى على العهد مهما كان ذلك صعباً عليها.

2. التنازل الإيجابي أكثر فعاليّة
حتّى لو شعرت المرأة بأنّها لا تستطيع تغيير أيّ شيء في عاداتها و أنّ الأخطاء كلّها من زوجها فعليها أن تتصرّف بأسلوب ذكيّ. من الأسهل للحبيب أن يتقبّل المرأة حين تفعل أمراً له في المقابل. فعلى سبيل المثال إن أرادت المرأة أن يقضي الحبيب المزيد من الوقت مع صديقاتها مع أنّه لا يحبّهن، فعليها أن تعده أن تتخلّص من كلّ تلك العادات التي يكرهها فيها. في هذا الوضع سينجح الطرفان و سيتمكّنان من تقبّل بعضهما في الحبّ.

3. الإيجابية تساعد الطرفين دائماً
إذا حصل جدال كبير بين المرأة و الرجل على أمرٍ ما و شعر كلاهما بالغضب من ذلك، فعلى المرأة أن تحاول إيجاد حلّ لأيّ نوع من المشكلات. إنّ التنازل غير ممكن إن لم يكن أحد الطرفين مستعدّاً للتعاون. على المرأة أن تحاول استعادة هدوئها و دعوة الحبيب في ذلك الوقت لمناقشة الموضوع العالق. على الطرفين أن يكونا مستعدّين للأمر و إلّا ساءت الأحوال أكثر من المتوقّع بينهما.

4. حدّدي أولوياتك معه
على المرأة أن تفكّر جيّداً قبل أن تدعو الحبيب لمناقشة أمرٍ معيّن. عليها أن تصغي لما سيحاول هذا الأخير قوله و تحدّد الأمور التي تعتبر الأهمّ. يمكن للناس أن يتغيّروا في المجتمعات و ربّما الحبيب هو واحد منهم. على المرأة أن تبدأ مفاوضاتها مع الرجل بما سيغيّران في حياتهما في القريب العاجل و بعد ذلك أن يتناقشا في الأمور المستقبلية و البعيدة.

5. المساعدة بين الطرفين
إذا كانت المرأة و الرجل يحبّان بعضهما كثيراً فلا شيء مستحيل بينهما على الإطلاق. حتّى إنّ تلك الأوقات الصعبة يمكن أن تتغيّر و ستُحلّ كلّ تلك المشكلات الصعبة التي فيها يحاول الطرفان إيجاد الحلول معاً. على المرأة أن لا تستسلم و أن تحاول مساعدة شريك حياتها قدر المستطاع ليتخطّى الأمور التي تسبّب له الكثير من الخوف و الحزن في بعض الأحيان و تتركه حائراً الى حدّ ما.

ربّما تشعر المرأة بأنّها ليست قويّة بما فيه الكفاية لتتنازل. إذا كان ذلك تحدّياً كبيراً بالنسبة اليها، فعليها أن تتذكّر أن ثمّة الكثير من الاختصّاصيين في هذا المجال ممّن يمكنهم مساعدتها. إذا شعرت بأنّها ضائعة فعليها أن تسأل خبيراً. إنّ الأطباء النفسيين مدرّبون لينصحوها و يعلّموها الأساليب الصحيحة للتعامل مع المشكلات إذا كبرت في المستقبل، و يبقى كلّ شيء بين يديها وحدها.

supply

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق