منوعات

تردي أوضاع السجون الفرنسية: شهادة سجين قضى 30 عاما خلف القضبان

شهدت وضعية السجون الفرنسية تأزما في السنوات الأخيرة جعل المنظمات الحقوقية تدق ناقوس الخطر وسط تصاعد الغضب والحركات الاحتجاجية للعاملين فيها. شهادات المسجونين عن أوضاعهم داخل السجون تترك الانطباع بأن الحياة داخلها أصبحت لا تطاق. إيريك إسنيادي سجين قضى 30 سنة من حياته وراء القضبان ليتحول بعد خروجه إلى ناشط من أجل تحسين أوضاعها.Original Article

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock