منوعات

الحركات الشبابية في تونس: “الثورة مستمرة.. لأن الظلم مستمر”

عاشت تونس أسبوعا مضطربا بدأ باحتجاجات شعبية على قانون المالية 2018، تخللتها أعمال شغب وتخريب، وانتهى بمظاهرات حاشدة في الذكرى السابعة لسقوط نظام بن علي. ولا تزال حملات شبابية، وفي مقدمتها “فاش نستناو” (ماذا ننتظر) و”مانيش مسامح” (لن أسامح)، ترفع شعار مواصلة التعبئة ضد “ظلم السلطة”، فيما يبقى السؤال: هل ينذر استمرار الاحتجاجات باندلاع ثورة جديدة؟ ريبورتاجOriginal Article

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock