استايل

الأوقات التي تبدأ بها حركة الجنين في الرحم هام لكل حامل!

كم مرة في اليوم يجب أن تشعر الأم بحركات طفلها؟

لا شك أن كل أمرأه حامل تلاحظ بان الطفل يتحرك اكثر من العادي في بعض الأيام، كما أن الطفل يتحرك في فترات محدودة من النهار اكثر من الأوقات الأخرى، حيث أن إحساس عدد الحركات بالنسبة للطفل فهو يختلف من حامل إلي الأخرى، وكما انه يختلف من حمل الآخر.

وإن الاختلاف في حركات الطفل وعددها ليس فقط الاختلاف في عدد حركات الطفل من أسبوع إلى أسبوع آخر ومن يوم إلى يوم آخر، وان الحد الأدنى في حركة الجنين يكون عشر مرات يوميًا في خلال 12 ساعة، وان حركة الجنين لا تلاحظها الأم الحامل التي تعيش نمط حياتها بشكل سريع، والأرجح بأن الأم لن تلاحظ عدد حركات الطفل وان السبب ليس بشكل ضروري ، وإنما لان الأم تكون مشغولة بدرجة كبيرة إلى أنها لا تشعر خلال التحركات اليومية لها بحركات الطفل.

والأم التي لا تشعر بعدد حركات الجنين لكثرة انشغالها وفقدانها لعدد الحركات التي يقوم الطفل بها خلال اليوم الكامل فأنه شعور أفضل من الشعور بحركاته، لأن الشعور بحركاته سوف يؤثر بالسلب على نفسية الأم وتجعلها لا تمارس حياتها بشكل طبيعي، وإذا انتبهت الأم إلي الوقت الذي يكون الجنين فيه نشيط في فترة النهار وبالتالي فان الأم تركز علي حركة الجنين في تلك الفترة و تنتبه إلى حركاته.

حيث يتحرك الطفل في المساء غالبًا أو عندما تذهب الأم إلى السرير لأخذ قسطًا من الراحة، أو في البانيو أي بمعني أدق بان الأم تشعر بحركات الجنين في وقت الراحة، أي ربما لا تكون وقتها في حالة من الاسترخاء، كما أن الأم سوف تتعود علي نمط حركة الطفل وفي بعض الأوقات قد ينتبها حالة من القلق عندما يحدث تغيير، ولكن يجب علي الأم أن تعرف بان تلك الأنماط سوف تتبدل حتمًا خلال مرحلة نمو الجنين فيجب أن تتوقع بشكل عام بأن تشعر بحركات الطفل عدة مرات خلال اليوم، وبعض الأطفال قد تتحرك كثيراً خلال اليوم ولكن يعد البعض هادئًا بشكل نسبي.

جدول يخض حركة الطفل أثناء فترة الحمل .

لكل أشهر أو أسابيع في الحمل يحدث بعض الحركات داخل بطن الأم، ونحن نصنف لكم اليوم تلك الجدول الذي يبين حركات الجنين داخل بطن أمه طوال أشهر الحمل:-

  • يحدث أول حركة للجنين في الأسبوع ال12 من الحمل، حتى يحدث الحركة وقد لا تشعر الأم بحركة الجنين، وذلك لصغر حجم الجنين، ويحدث عدم أنتباه الأم إلى تلك الحركات إذا كان الحمل الأول لهذه الأم.
  • قد تشعر بعض الأمهات بحركة الجنين في بداية الأسبوع السادس عشر، وفي هذا الوقت يكون الجنين بدأ في الكبر بداخل بطن أمه.
  • في الأسبوع الرابع والعشرون يكون وزن الجنين أصبح مناسب ليتحرك داخل بطن أمه.
  • في الأسبوع الثامن والعشرون تزداد حركة الجنين كلما زاد وزن الجنين، وقد تكون تلك الحركة مؤلمة لبعض الأمهات، والبعض الأخر لا يشعر بأي من هذه الحركات.
  • وفي الأسبوع السادس والثلاثون يصبح الجنين أكثر زيادة في الحجم، مما يجعل حركته بطيئة للغاية نظرًا لكبره في بطن أمه.

أسباب عدم شعور الأم بحركة الطفل أثناء الحمل

يوجد بعض الأسباب التي تجعل المرأة تشك في أمر حركة طفلها إذا كانت الحركة معدومة، ومن أهم هذه الأسباب ما يأتي:-

  • من المحتمل أن يأخذ الجنين وضع في بطن أمه تجعله يتحرك إلى الداخل، فلا تشعر المرأة بحركات طفلها ولكن تظهر حركات الجنين في السونار.
  • وعندما تنشغل الأم بالأعمال اليومية، هذا يجعل الأم لا تعطي تركيزها لحركات الجنين في بطتها.
  • من المتوقع أن تنام الأم في الوقت الذي يستيقظ فيه الجنين، حيث يستيقظ الجنين في فترة المساء، أي أوقات الراحة لدي الأم، فلا تشعر الأم لحركة طفلها.

كيف تحفز الأم جنينها على الحركة أثناء الحمل

يمكن أن تحفز الأم الجنين داخل البطن على الحركة عن طريق:

  • تناول وجبة خفيفة في الصباح الباكر، ولا تقومي بتناول العشاء في المساء سوف يؤثر على ثحة الجنين داخل بطنك.
  • تناول الأم كوب من العصائر الطبيعية أو كوب من اللبن الدافئ.
  • قومي بالاسترخاء بعد كل وجبة تأكلها الأم.
  • قومي بتكرار تلك العادات على مدار اليوم كل ثلاث ساعات تقريبًا، هذه العادات تعمل على زيادة حركة الجنين داخل بطن أمه.

هذا الفيديو يوضح كيفية تحفيز الجنين على الحركة داخل بطن أمه، كما يوضح العديد من الأسئلة والأجوبة حول حركات الطفل في الأشهر الأولى.

هل طبيعي أن تشعر الأم بأولى حركات الجنين بدء من الشهر الخامس من الحمل

كثير من المعتقدات لا يكونوا على علم بأولى حركات الطفل، ولكن لابد على كل أم أن تعرف ما هي قواعد الحمل وطريقة نمو الجنين بداية من الشهر الأول من الحمل حتى الشهر التاسع، ولابد أن تكون على علم بمتي يحدث أول حركات الجنين داخل بطن الأم.

ومن الطبعي أن يحدث حركة الجنين بداية من الشهر الخامس، حتى يكون الطفل قد ازداد في الحجم وبدء في الحركة، ولكن من المحتمل أن يمكث الجنين لمدة ثلاثة أيام دون حركة، فهذا شعور طبيعي وله عدة أسباب تم ذكرها من قبل.

ولكن إذا وجدتي زيادة في عدم حركة الجنين لفترة زمنية طويلة قد تكاد أسبوعين إلى شهر فقومي بالذهاب للطبيب المختص لكي يقوم بعمل سونار ومن ثم الاطمئنان على صحة الجنين داخل بطن أمه، وقد يكون عدم حركة الجنين تؤدي إلى المشاكل العديدة منها موت الطفل فجأة في بطن الأم فلابد من استشارة الطبيب المختص حتى يقوم بتخطي الأمور السلبية وعدم حدوث مشاكل لصحة الأم.

كم مرة في اليوم يجب أن تشعر الأم بحركات طفلها؟

  • و في حالة أن الأم لا تشعر بحركة الطفل خلال اليوم أو أنها تقل علي المعدل الطبيعي لها والمعتاد، فيجب علي الأم بأن تستشير الطبيب وذلك لكي يستمع إلى دقات قلب الجنين ويطمئن علية، و انه من الأفضل بان تذهب الأم إلى الطبيب الذي سوف يتفهم مخاوفك ويتأكد من صحة الجنين بدلًا من حالة القلق و التوتر التي تصيب الأم الحامل، وان ذلك يسبب للام حالة من التوتر والضغط
  • . في العادة الجنين يكون نشط بشكل كبير في الساعة 9.00 مساءًا والي 1.00 صباحًا، أي عندما تحاول الأم النوم حيث يزداد الطفل في النشاط و تكون الزيادة في النشاط نتيجة التغير في نسبة السكر في الدم، كما أن الجنين يمكنه بان يستجيب إلى اللمسات أو الأصوات، كما أيضًا يمكن للجنين ضرب أي أحد يكون قريب من الأم وقت حركته.
  • ولابد بأن تتابع الأم حركة الجنين و تكون واضحة خلال الأسبوع الثامن والعشرون حيث يوصي الأطباء بتسجيل كافة اللكمات و الركلات لكي تتأكد من استمرار الطفل في الحركات الطبيعية له و انه لا يوجد دليل علمي إلى الآن يثبت بان هذه الطريقة مؤشر جيد لصحة الطفل وانه من الأفضل بان يتم أجراء زيارة الطبيب حتي يتمكن من الفحص الطبي ومعرفة راية.
  • وإذا لم تصل الأم بعد الأسبوع الخامس عشر من فترة الحمل وكانت لا تميز حركة الطفل فلا تقلق، فكلما كبر الطفل سوف تكون لها القدرة الكافية علي التمييز لحركة الطفل، كما يمكن معرفة أي الأوقات التي يكون الطفل فيها اكثر نشاط فيوجد بعض الأطفال تتحرك بشكل قليل عن غيرها حسب طبيعتهم وان عدم حركة الطفل فهي تشير إلى انه من الممكن أن يكون الطفل نائم، وقد تشعر بضربات وركلات قليلة بعد الأسبوع الاثنين و الثلاثون من الحمل لان الطفل ينمو ويصبح عنده القدرة علي التحرك برحم الأم

الأوقات التي تبدأ بها حركة الجنين

  • فيجب علي الأم أن تشعر بحركة الجنين الأولي في الفترة من الأسبوع السادس عشر وحتي الخامس والعشرون من الحمل، أي في نهاية الشهر الرائع من الحمل إلى بداية الشهر الخامس من الحمل، أن كان ذلك هو الحمل الأول، فان الأم لا تشعر بحركة الطفل إلا أن اقتربت من الأسبوع الخامس والعشرون و ذلك في الشهور الأولي من الحمل.
  • فان الأم لا يمكنها تحديد أن كان ذلك سببه المشاكل في البطن أو سببه حركة الجنين، و أنما مع تقدم شهور الحمل فيمكن بان تلاحظ الأم نمط الحركة الثابت، بعض النساء في حملها تشعر بحركة الجنين في بداية الأسبوع الثالث عشر و من المتوقع بان تشعر بحركات الطفل عندما تكون في حالة راحة أو جلوس واسترخاء.
  • ويوجد أمهات كثيرة تصف حركة الجنين في بطنها مثل الفراشات أو الأسماك التي تتحرك في الماء أو مثل الفقاعات، أو الإحساس بالسقوط فمن الصعب أن تتعرف الأم في بداية حملها على عدد حركات الطفل أو أن تلاحظها ، و أن النساء التي تكون حامل للمرة الثانية والثالثة فتكون اكثر علم و تعرف التميز بين حركات الطفل و بين الغازات التي تحدث في البطن، وتعرف التميز بين العديد من الحركات الداخلية التي تكون ناتجة عن تقلبات واضطرابات في البطن .
  • وفي الشهر الثاني والثالث فيجب بأن تكون الحركات واضحة تمامًا وأكثر بشكل كبير، وأن الأم تشعر بضربات قوية، وأن الأم في مرحلة مبكرة من حملها تشعر بخفقات فردية من وقت إلى آخر، وتأتي مع نمو الطفل و إلى نهاية الثلث الثاني من الحمل، وعادة ما ينبغي بان الضربات تصبح كثيرة عن وتيرتيها، حيث أظهرت بعض الدراسات بان الجنين بالثلث الثالث من الحمل فهو يتحرك إلى ما يقرب من 30 مرة خلال الساعة، وان الأجنة تميل إلي الحركة بشكل كبير في بعض الأوقات المعينة في اليوم، عندما تكون في وقت اليقظة إلى النوم أو العكس.

بعض الأمور التي لابد أن تراجعي فيها الطبيب إذا استمر الطفل في عدم الحركة

يوجد بعض الأمور التي تحدث عندما يكون الجنين في بطن أمه، هذه الأمور لابد أن تراجع فيها الأم الطبيب، ومن أهم هذه الأمور التي لابد فيها زيارة الطبيب ما يلي:-

  • إذا لم يتحرك الجنين في بطنك عند سماع الضوضاء والموسيقي.
  • ولابد أن تستشيري الطبيب عندما تنعدم الحركة لمدة أسبوعين، فهذا يكون مؤشر قوي لحدوث مشكلة في الحمل مثل عدم وصول الطعام والشراب، أو عدم وصول الأوكسجين إلى الجنين، أو موت الجنين فجأة لأسباب أخرى، فلابد من زيارة الطبيب حتى يتفحص الجنين ومعرفة سبب عدم الحركة خاصة إذا أستمر الحمل للشهر الخامس.
  • يوجد طرق عديدة لمعرفة حركة الجنين في بطن أمه، وذلك عن طريق إجراء تحاليل وموجات صوتية ليقوموا بقياس حجم الطفل، ومن ثم معرفة إذا كان يعاني الطفل من صعوبة في الحركة في بطن أمه أم لا.

يجب على كل أم تكون على علم بعدد حركات الجنين وهو في بطنها من الأسبوع الأول حتى الأسبوع التاسع، حتى لا تشعر المرأة بأي نوع من أنواع القلق والتوتر.

المراجع:

١،٢

.

The post الأوقات التي تبدأ بها حركة الجنين في الرحم هام لكل حامل! appeared first on الموقع.

Original Article

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق