استايل

أفضل الطرق لمنع الضمور البقعي المرتبط بالعمر

الانحطاط البقعي المرتبط بالعمر (أمد) هو حالة شائعة إلى حد ما، وخاصة بالنسبة للشيخوخة. في الواقع، هو السبب الرئيسي لفقدان الرؤية لا رجعة فيه عند كبار السن.أكثر من 10 ملايين أمريكي لديهم هذا المرض، وفقا لمؤسسة التنكس البقعي الأمريكية.

وهو مرض يؤثر على شبكية العين ويسبب عدم وضوح الرؤية المركزية. يحدث عدم وضوح بسبب الأضرار التي لحقت بالبقعة، والتي خلاف ذلك يساعدك على رؤية التفاصيل الدقيقة في الأشياء التي تركز عينيك عليها.

الذي يسبب هذه المرض لا يزال غير مؤكد، ولكن بعض العوامل قد تزيد من خطر تطويره. بعض عوامل الخطر هذه هي خارجه عن سيطرتك، مثل الشيخوخة، وتاريخ عائلي لهذا المرض، ، ينتمون إلى العرق القوقازي، و عيون ذات لون فاتح.

وتشمل عوامل الخطر الرئيسية التي تقع تحت سيطرتك التدخين المفرط، والتعرض الطويل لأشعة الشمس، والسمنة، ونمط الحياة غير النشط، وارتفاع ضغط الدم، وتناول نظام غذائي غني بالدهون والكوليسترول والأطعمة التي تسبب ارتفاع السكر في الدم.

هناك نوعان من التنكس البقعي – الجاف والرطب. في حين أن الشكل الجاف هو الأكثر شيوعا، والشكل الرطب يحدث بسرعة أكبر وأكثر شدة.

أعراض انحطاط البقعة الجافة هي تشويه للخطوط المستقيمة في مجال الرؤية الخاص بك، والحد من الرؤية المركزية، والحاجة إلى إضاءة أكثر إشراقا، وصعوبة التكيف مع الأضواء المنخفضة، ، ومشكلة التعرف على الوجوه .

من ناحية أخرى، أعراض الرطب للضمور البقعي هي التشوهات البصرية، وانخفاض الرؤية المركزية، بقعة ضبابية في مجال الرؤية الخاصة بك، والرؤية الضبابية. هذه الأعراض عادة ما تزداد سوءا بسرعة.

يمكن أن يحدث انحطاط في العين في عين واحدة أو كلتا العينين، ولكنه لا يسبب العمى الكلي لأنه لا يؤثر على الرؤية المحيطية.

الضمور البقعي هو مرض تقدمي، ولكن هناك العديد من الخطوات التي يمكنك اتخاذها لمنع الضمور البقعي وإبطاء تطوره.

وفيما يلي بعض من أفضل الطرق لمنع الضمور البقعي المرتبط بالعمر (أمد) .

ممارسة التمارين

  • فوائد ممارسة التمارين كثيرة، بما في ذلك الحد من خطر تطوير أمد. إذا كنت لا تمارس الرياضة، يمكن أن تحدث رواسب دهنية في الأوعية الدموية. وهذا يمكن أن يعيق تدفق الدم ويزيد من خطر أمد.
  • أظهرت دراسة نشرت عام 2006 في المجلة البريطانية لطب العيون تأثير وقائي من النشاط البدني ضد أمد، مستقلة عن مؤشر كتلة الجسم وغيرها من الخلط.
  • وتشير دراسة نشرت عام 2016 في المجلة البريطانية لطب العيون إلى أن التمرين القوي المتكرر في الماضي قد يكون مرتبطا عكسيا بوجود أمد لدى النساء. ومع ذلك، لاحظ الباحثون أن هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات لتأكيد ما إذا كان النشاط البدني وممارسة الرياضة له تأثير وقائي ضد أمد.
  • وتفيد دراسة أجريت في عام 2017 نشرت في المجلة الأمريكية لطب العيون بأن النشاط البدني يرتبط باحتمالات أقل من أمد المبكر والمتقدم لدى السكان البيض. وشدد الباحثون على أهمية البقاء نشطا طوال الحياة.

لا للدخان

  • إذا كنت مدخنا، فقد حان الوقت للإقلاع عن التدخين. التدخين هو عامل خطر رئيسي لتطوير التنكس البقعي. في الواقع، التدخين هو أهم عامل خطر قابل للتعديل لتطوير أمد والتقدم.
  • دخان السجائر يحتوي على المواد الكيميائية السامة التي يمتصها الجسم من خلال الرئتين. بعض هذه المواد الكيميائية هي أكسدة، والتي يمكن أن تضر شبكية العين عندما تمر عبر مجرى الدم.
  • وقد أكدت دراسة أدبية نشرت عام 2005 في العين على وجود ارتباط قوي بين التدخين الحالي وتطوير أمد، حيث من المرجح أن يكون لتدخين السجائر تأثيرات سامة على شبكية العين.
  • وتشير دراسة نشرت عام 2013 في مجلة طب العيون إلى أن التدخين يؤدي إلى تلف الأنسجة المشيمية . وتشدد الدراسة على تقديم المشورة للمرضى للإقلاع عن التدخين لصحتهم البصرية.
  • للإقلاع عن التدخين ، عليك الحصول على مساعدة من العائلة والأصدقاء وكذلك الخبراء.

شرب الكحول

  • على الرغم من أن التدخين هو أعظم عامل مساهم في تطوير أمد، ولكن تناول الكحول أيضا سيئ لعينيك.
  • الكحول سام ويضر بسهولة العصب البصري، والتي يمكن أن تسبب رؤية ضبابية خلال المراحل المبكرة من التسمم. ولكن مع مرور الوقت، يمكن أن يسبب التسمم مشاكل طويلة الأجل، مثل بداية مبكرة من أمد.
  • أيضا، السموم من الكحول في مجرى الدم يقلل من تدفق المواد الغذائية إلى الأعصاب والبقع.
  • وتشير دراسة نشرت عام 2007 في المجلة الأمريكية لطب العيون إلى أن استهلاك الكحول من غير المرجح أن يزيد (أو ينقص) بشدة من خطر أمد.
  • ووجدت دراسة أجريت عام 2012 نشرت في المجلة الأمريكية لعلم الأوبئة أن شرب أكثر من 20 غرام (أقل من أونصة) من الكحول يوميا ارتبط بزيادة تقريبية قدرها 20٪ في احتمالات أمد المبكر مقارنة مع أولئك الذين لم يبلغوا عن تناول الكحول الحد الأدنى. وكان هذا الارتباط الإيجابي واضحا للنبيذ والبيرة والمشروبات الروحية.

حماية عينيك من الأشعة فوق البنفسجية

  • ومن المعروف جيدا أن التعرض للأشعة فوق البنفسجية من الشمس يمكن أن تسبب تلف الجلد، ولكن هذا التعرض يمكن أيضا أن يزيد من خطر تنكس البقعي وظروف العين الأخرى.
  • التحديق في أشعة الشمس الساطعة، حتى لبضع دقائق، يمكن أن يسبب أضرار دائمة لشبكية العين. هذا هو السبب في أن خبراء العين يوصون بارتداء النظارات الشمسية وقبعة لحماية عينيك من أشعة الشمس الساطعة الضارة المحتملة.
  • ووجدت دراسة نشرت في عام 2011 في العين و الاتصال أن الأشعة فوق البنفسجية هي عامل خطر لتشكيل الساد والتنكس البقعي. وتشير الدراسة أيضا إلى أن الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 سنة يجب أن يزيلوا أطوال موجية ضارة من الضوء فوق البنفسجي مع النظارات الشمسية المصممة خصيصا أو العدسات اللاصقة للحد من خطر أمد.
  • لذلك، لا للتحديق المباشر في الشمس، وخصوصا خلال أوقات الذروة من اليوم عندما تكون أشعة الشمس هي الأقوى. أيضا، إذا كنت تعمل على جهاز كمبيوتر لساعات أو تستخدم الأجهزة الإلكترونية في كثير من الأحيان، فمن المهم أن تعطي عينيك راحة كل 20 دقيقة للحد من إجهاد العين.

إبقاء ضغط الدم تحت السيطرة

  • ارتفاع ضغط الدم هو واحد من عوامل الخطر لتطوير أمد الرطب. ارتفاع ضغط الدم يمكن أن يؤدي إلى انقباض، أو تضييق، الأوعية الدموية التي تغذي شبكية العين. وهذا يعني أن عدد قليل من المغذيات تصل إلى العينين، والتي سوف تؤثر سلبا على صحتهم.
  • وفقا لدراسة أجريت في عام 2000 نشرت في طب العيون تحليل العديد من عوامل الخطر المرتبطة أمد و وجدت أن الوقاية من ارتفاع ضغط الدم قد يقلل من خطر تطوير أمد.
  • كما نشرت دراسة عام 2014 في تقارير طب العيون أنه قد يكون هناك اتصال بين تناول أدوية خفض ضغط الدم، بما في ذلك موسعات الأوعية الدموية، وتطوير أمد في مرحلة مبكرة.
  • لذلك، فمن الأفضل الحفاظ على مسويات ضغط الدم للحد من خطر تطوير الضمور البقعي.

العمر

أكل صحي

  • اتباع نظام غذائي صحي مهم جدا للحد من خطر تنكس البقعي.
  • أولا وقبل كل شيء، تحتاج إلى تضمين الكثير من الخضر المظلمة، المورقة – وخاصة السبانخ الخام، واللفت، والخضروات كولارد – في النظام الغذائي الخاص بك. وهذا سوف يساعدك على الحصول على الكاروتينات (لوتين و زياكسانثين) التي هي مهمة لصحة الرؤية الشاملة.
  • أيضا، تناول الكثير من الفواكه والمكسرات للحصول على الفيتامينات الضرورية مثل A، C، E في النظام الغذائي الخاص بك.
  • كما أن تناول السمك مثل سمك السلمون والتونة والسردين يمكن أن يساعد أيضا على منع انحطاط البقعة. فهي مصادر جيدة للأحماض الدهنية أوميغا 3، مما يساعد على تقليل الالتهاب في الجسم.
  • إذا لزم الأمر، يمكنك أن تأخذ الفيتامينات والمعادن في شكل ملحق، ولكن دائما استشارة الطبيب أولا.

الكربوهيدرات

  • عند التركيز على نظام غذائي صحي للحد من خطر أمد، يجب عليك النظر في الحد من أو خفض الكربوهيدرات المكررة، مثل الخبز الأبيض، المعجنات، والسلع المخبوزة بالسكر.
  • وفقا لدراسة 2004 نشرت في المجلة الأمريكية للتغذية السريرية، الكربوهيدرات المكررة يمكن أن تزيد بشكل كبير من خطر تطوير الضمور البقعي.
  • يجب استبدال الكربوهيدرات المكررة بأطعمة ذات مؤشر سكر في الدم منخفض، والتي تشمل الأرز البني، والمعكرونة الكاملة من القمح، والخبز متعدد الطبقات. الأطعمة منخفضة نسبة السكر في الدم هي أغنى في مجموعة متنوعة من المواد الغذائية المضادة للاغذية وغير الغذائية.

الخضوع للفحوصات

  • عليك فحص عينيك بانتظام من قبل الطبيب الذي سوف يساعد على الكشف عن أقرب علامات التنكس البقعي قبل وصول الحالة إلى حالة متقدمة.
  • تذكر دائما أن التشخيص المبكر والعلاج قد يساعدان في السيطرة على تطور المرض، واستقرار أو حتى استعادة بعض الرؤية.
  • من المهم جدا أن يتم فحص العين مرة واحدة في السنة إذا كنت بين سن 45 و 60 عندما يحدث انحطاط البقعي عادة. ولكن إذا كان لديك أي عوامل للخطر المرتبطة بهذا المرض، عليك الفحص كل ستة أشهر.

The post أفضل الطرق لمنع الضمور البقعي المرتبط بالعمر appeared first on الموقع.

Original Article

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock