غير مصنف

تعرف على أشهر الأكلات الشعبية العربية وأصولها التاريخية



إذا أعجبك الفيديو لا تبخل بإعطائه LIKE 👍 , ولاتنسى الاشتراك بالقناة وتفعيل زر الجرس ليصلك كل جديد ..
——- ——– ——- ——– ——- ——– ——- ——–
#أخبار_الآن | دبي – الإمارات العربية المتحدة (وكالات)
 
تشتهر كل دولة من الدول العربية والإسلامية بوجبة وأكلة شعبية مشهورة فالمطبخ العربي معروف بتنوعه وأنه غني بالأطباق التي تنافس الأكلات العالمية.
ومن أهم ما يميز #الأكلات_الشعبية العربية أن هذه الأطباق عادة تتكون من مكونات غذائية يمتاز بها المجتمع العربي المحلي وكذلك تتأثر بالحضارات العربية وحضارات الدول التى مرت وعاشت فترات في الوطن العربي كالحضارة العثمانية. وفي هذا الموضوع نقدم لكم أشهر الأكلات الشعبية في الدول العربية وكذلك الإسلامية الغير عربية التي عادة ما تكون أطباقها قريبة بشكل كبير من الأطباق العربية وانتشرت من هذه الدول كتركيا وإيران لباقي الدول وكذلك نتطرق للأصول التاريخية لبعض هذه المأكولات.

شوكولاتة الجميد.. حلوى جديدة بطعم المنسف تطرح في الأردن

 
المملكة العربية السعودية:
كبسة اللحم: تعد الكبسة الأكلة الشعبية في جميع أنحاء المملكة، مع اختلاف طفيف في طرق إعدادها. والكبسة هي وجبة من الوجبات التي تتكون أساساً من الأرز طويل الحبة والتي تقدم في دول الخليج، وتعد هي الوجبة الرئيسية في السعودية، وغالباً ما تكون الكبسة مطهوة مع لحم الضأن أو الماعز أو مع الدجاج ويوضع معها اللحم والسمن والمكسرات والزبيب. و أيضا نجد هذه الأكلة مستمدة من مكونات الصحراء التي تعتمد في الأساس على اللحوم.
 
منطقة الخليج العربي:
مُطبَّق السمك: توجد بين دول منطقة الخليج العربي اختلافات طفيفة في الطريقة التي يُعدُّ بها المُطبَّق، وكذلك في أنواع الأسماك المستعملة فيه.

اليونسكو تعتمد البيتزا النابولية

 
الأردن:
المنسف: أشهر وجبات بادية الشام الواقعة بين سوريا والعراق والأردن وفلسطين، ويعتبر الأردنيون الأشهر بإعداده، فهو الطبق الوطني في الأردن، ويرتبط بالثقافة الأردنية ارتباطاً وثيقاً. يتميز المنسف عن باقي أنواع الطبخ العربية باستخدام لبن الجميد الذي يصنع من الحليب بعد تحويله إلى لبن رائب. يرتبط المنسف إرتباطا وثيقا بعادات بادية الشام (الأردن) إذ يحضر دائما في جميع المناسبات من الأفراح و الولائم و حتى العزاء. ويعتبر لطريقة أكله بالأيدي أهمية خاصة في هذه المناطق.
 
المغرب العربي:
الكُسكُسي: أكلة مشهورة في جميع دول المغرب العربي وبخاصة تونس. ويرجع أصل الكلمة إلى اللغة الأمازيغية، و ذكرها بن دريد في جمهرة اللغة في القرن العاشر للميلاد. يصنع الكسكس من طحين القمح أو الذرة في شكل حبيبات صغيرة، ويتناول بالملاعق أو باليد.
يطبخ بالبخار ويضاف إليه اللحم، أو الخضار، أو الفول الأخضر المقور، أو الحليب، أو الزبدة والسكر الناعم حسب الأذواق والمناسبات. وأما الكلمة فهي مشتقة من سيكسو وهي كلمة أمازيغية ومعناها الطريقة التي تحضر بها حبوب القمح الصغيرة.
وهو من الوجبات الرئيسية والمعروفة في أغلب مناطق شمال افريقيا (الجزائر – المغرب – موريتانيا – تونس – ليبيا) وبجزيرة صقلية بإيطاليا وحتى في فرنسا حيث يمثل ثاني أكلة مفضلة لدى الفرنسيين. و قد ذكره العديد من الرحالة من أبرزهم شارل اندري جوليان في كتابه تاريخ إفريقيا الشمالية.
 
والطاجن: أكثر الأكلات المغربية شهرة على الإطلاق ويتوزع على أكثر من نوع فمنه ما يكون باللحم مع الخضار أو مع الدجاج، وتعرف المغرب بالكسكس الذي يقدم مطبوخًا في الطاجن مع الخضار أيضا.
 
بلاد الشام وخاصة سوريا:
الكوسا المحشوة باللحم والبندورة [الطماطم]: إحدى الأكلات الشامية الشهيرة، تتكون من كوسا صغيرة مجوفة محشوة بخليط من الأرز المتبل حسب الذوق واللحم المفروم والسمن.
شيش برك أو شُشْبَرَك: طعام شامي أو حجازي يتكون من عجينة محشوة بلحم الغنم المفروم والتي توضع في اللبن المطبوخ.
 
العراق:
الباجا: أكلة شعبية يشتهر العراق بها. يتناولها البعض في أيام الشتاء البارد لاحتوائها على قيمة غذائية عالية ولكن إعدادها يستلزم عناية خاصة.
والمسكوف العراقي: وهو الطبق الأكثر شعبية في العراق، والذي يستمد من بيئته النهرية، يتكون من السمك المشوي، حيث يجلب السمك النهري المصطاد حديثا ويشق من جهة الظهر على طول السمكة لغاية رأسها فتفتح ثم تخرج أحشاء السمكة وينظف ويشق في جلد السمكة فتحتان أو ثلاثة لمكان تعليق الأوتاد. وأفضل أنواع السمك المعدة للمسكوف هي من السمك النهري نوع البني أو الشبوط.

أطباق لذيذة وصحية يمكن تناولها لكبح الشهية

 
فلسطين:
المقّلوبة: أكلة شعبية فلسطينية شهيرة.
والمسخن الفلسطيني: أكلة فلسطينية شعبية تتكون من أرغفة خبز الطابون التي تحوي لحم الدجاج بين طياتها وتتبل بكثير من بهار السمّاق الذي يرش عليه زيت الزيتون.
 
لبنان:
الكبَّة النيّئة: لن تجدها إلا في لبنان!. تتكون من لحم الضأن أو البقر النيء المفروم والذي يخلط مع البرغل والتوابل ويُزيّن بالنعناع الطازج وزيت الزيتون.
وهي أكلة شامية، تشتهر خاصة في لبنان و سوريا. قديمة و على الأغلب أنها ترجع إلى جذور آشورية. كانت ولا زالت من الاكلات الفاخرة إذ تتكون من اللحم و المكسرات و البرغل.
ويرتبط بها تقليد أساسي يعود إلى تلك المناطق وهي دق الكبة بالجرن، والذي كانت تقوم بها السيدات ويستغرق منهن وقتا وجهدا كبيرين، مما يستدعي مساعدة رجال المنزل في البيوت الدمشقية القديمة. لها أنواع مختلفة من بلد إلى بلد و من مدينة إلى أخرى (السفرجلية، المقلية، الصينية، النية.. و غيرها).
واليوم صممت آلات خاصة لمزج الكبة و طحنها مما وفر عناء كبيرا على سيدات المنازل في البلاد العربية.
 
اعداد: وجدي سلامة
—-
Read more at http://www.akhbaralaan.net/news/arab-world/2018/1/16/وجدي

source

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

زر الذهاب إلى الأعلى