غير مصنف

مفاجآت “التعليم” تطيح بمدارس التستر على “بابا نويل”

أعلنت وزارة التعليم تكثيف جولاتها المفاجئة على المدارس العالمية في مناطق المملكة؛ لرصد مظاهر الاحتفال بدخول السنة الميلادية الجديدة 2017، باعتبارها من المخالفات الشرعية التي لا يجوز للمسلمين مشاركة أهل الكتاب فيها. وكشفت مصادر بالوزارة أن تكثيف الجولات جاء في الأيام الأخيرة من ديسمبر الجاري؛ حيث وضعت الفرق الرقابية معايير في رصد مظاهر الاحتفال، كوضع لافتات على الجدران أو داخل الفصول بعبارة"happy new year"، وكذلك وضع طاقية "سانتا كلوز" أو "بابا نويل" على الجدران، بحسب صحيفة "الوطن". وأكد نائب رئيس اللجنة الوطنية للتعليم العالمي والدولي التابعة لمجلس الغرف السعودية "زياد الرحمة"، أن وزارة التعليم أصدرت العديد من التعاميم المتعلقة باحتفالات المدارس العالمية برأس السنة الميلادية الجديدة، مشيرًا إلى أن "إظهارها بأي شكل يعد مخالفة للشرع والعادات والتقاليد والأنظمة المرعية في ذلك" حسب قوله. وأضاف الرحمة: "هناك نصوص وأنظمة صادرة عن الوزارة يتبعها التعليم العالمي والدولي"، لافتًا إلى أن المدارس التي يملكها الأجانب أو تتبع الممثليات الدبلوماسية العاملة في المملكة من السفارات أو القنصليات، غير مشمولة بهذا القرار؛ لأن لها أنظمة مختلفة، ولا تخضع لإشراف وزارة التعليم. وكانت الوزارة حذرت المدارس العالمية، في نوفمبر الماضي، من منح الطلاب إجازة للأعياد التي لا تتوافق مع نظام الدولة والشريعة الإسلامية، كرأس السنة الميلادية، مؤكدةً اتخاذ الإجراءات النظامية بحقها في حال مخالفة ذلك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق