غير مصنف

1.2 مليون سائح إلى عجمان خلال 2016

عجمان: ممدوح صوان بلغ عدد السياح الوافدين إلى إمارة عجمان خلال عام 2016 أكثر من 1.2 مليون سائح، بحسب فيصل النعيمي المدير العام لدائرة التنمية السياحية في الإمارة، مشيراً إلى أن إيرادات القطاع السياحي في الإمارة بلغت 400 مليون درهم. وقال النعيمي في حوار خاص مع «الخليج» إن نسب الإشغالات في الفنادق والمنشآت الفندقية وصلت إلى 92 % خلال عام 2016، مقارنة ب 89% خلال العام الماضي، مؤكداً أن دائرة التنمية السياحية تواصل جهودها الرامية إلى تعزيز مكانة عجمان سياحياً، عبر التعاون الوثيق مع جميع الجهات المختصة، وطرح المبادرات والبرامج الداعمة التي تتعلق بالاستدامة بصفة خاصة، ومفهوم المباني الخضراء في مجال الضيافة. وأضاف النعيمي أن عدد الغرف والشقق الفندقية وصل إلى 3700 غرفة، و5700 سرير، حيث من المتوقع أن يبلغ عددها ما يقارب 4300 غرفة فندقية بحلول عام 2020. وأشار النعيمي إلى إن الدائرة تعمل من خلال خططها الاستراتيجية، على جذب المزيد من الأسواق المحتملة، وتشجيع زوارها وسياحها للقدوم للإمارة، إضافة إلى الخطط التي تطلق العديد من العروض المختلفة، ما يسهم في استهداف عدد كبير من سياحة الأصدقاء والأقارب، واستهداف الأسر متوسطة الدخل، التي تطمح لزيارة دولة الإمارات لتجربة فريدة في عجمان، تناسبهم من خلال تقديم خدمات رائعة، مقابل قيمة مناسبة وتوفير أماكن إقامة وأماكن جذب سياحي مميزة. ولفت النعيمي إلى أن أهم العوامل التي تؤثر في قطاع السياحة في أي دولة هي حالة عدم الاستقرار الأمني إقليمياً، وتقلبات العملة في جميع الأسواق العالمية، وانخفاض سعر النفط، والكثير من العوامل المتغيرة والمؤثرة بشكل مباشر، مشيراً إلى أن الاستثمارات الضخمة التي ضختها الإمارة ساهمت في تطوير وتحديث بنيتها التحتية، فضلاً عن جهود الترويج السياحي التي تقودها دائرة التنمية السياحية في عجمان في المحافل والمعارض والمؤتمرات المحلية والعالمية والإقليمية، التي ستزيد من الجاذبية السياحية للإمارة وقدراتها التنافسية في القطاع السياحي. الرقي بالمنظومة السياحية وأضاف النعيمي أنه تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، تركز دائرة التنمية السياحية في عجمان على توفير كافة الخدمات والتسهيلات التي من شانها الرقي بالمنظومة السياحية والاقتصادية بالإمارة، للحفاظ على تبوؤ الإمارة مراتب متقدمة في المؤشرات الاقتصادية والاجتماعية، وتحقيق أهداف رؤية عجمان 2021 «مجتمع سعيد يساهم في بناء اقتصاد أخضر تحفزه حكومة متميزة منسجمة مع روح الاتحاد». وأضاف النعيمي أن تطور الإمارة خلال السنوات القليلة الماضية ارتكز على أسس ومعايير محددة أهمها البنية التحتية الحديثة، والقوانين المرنة، وتنويع النشاط الاقتصادي، والانفتاح التدريجي على الاقتصاد العالمي، ودفع الاستثمار الخاص مع تنمية الشراكة بين القطاعين العام والخاص، مؤكداً أن الإمارة شهدت العديد من الإنجازات والتطورات الحضارية في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، وسمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي، حيث غدت رمزاً بارزاً لنموذج المدينة الحيوية المبادرة، الجاذبة للاستثمارات، وبادرت إلى خدمة مواطنيها والسعي لتحقيق طموحاتهم. ولفت النعيمي إلى أن ما تشهده عجمان من نهضة عمرانية وتطور حضاري ملموس في كافة قطاعاتها، ما هو إلا انعكاس لرؤية القيادة في الإمارة، بقيادة صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، وبمتابعة من سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان، وحرصهما على ترجمة استراتيجيات الحكومة لعام 2021، وتحقيق النمو المطلوب في كافة قطاعات الإمارة ومنها قطاع السياحة الذي يشهد ازدهاراً ونمواً لافتاً، مشيراً إلى أن هذا القطاع ساهم بشكل كبير في تنامي قدرات الإمارة التنموية والتنافسية في هذا السوق، الذي يعتبر من أقوى القطاعات المؤثرة بالناتج المحلي للإمارة، ولدوره في جذب المستثمرين والسياح لها، وتحقيق التنمية المستدامة المنشودة. ونوه النعيمي إلى أن النهضة الشاملة التي شهدتها إمارة عجمان، شملت خلال السنوات الأخيرة المواطن والمقيم، وذلك في كافة القطاعات الاقتصادية، وعلى رأسها القطاع السياحي، من خلال الاستثمار في العنصر البشري وإيجاد الكفاءات القادرة على البناء والعطاء، وتأكيد الحكومة الرشيدة على ضرورة تعاون كافة الجهات بمختلف الاختصاصات لما فيه سعادة الإنسان ورفاهيته. رؤية إمارة عجمان 2021 تعد الخطة الاستراتيجية التي أطلقتها إمارة عجمان للسنوات المقبلة من الإنجازات الوطنية التي وجدت ترحيباً جماهيرياً واسعاً على مستوى الدولة، حيث وصف المسؤولون في عجمان المشاريع التي تقوم بها الجهات المعنية في الإمارة لتطويرها، ضمن الخطة الاستراتيجية لحكومتها بأنها مشروع طموح للتخطيط الاستراتيجي يرتكز على عدة أسس، يتم من خلاله رسم مستقبل الإمارة للسنوات المقبلة، للوصول إلى رؤية عجمان 2021، مشيرين إلى أن المشاريع التي تنفذها إمارة عجمان تتناسب مع الواقع، وتتسق مع الظرف الاقتصادي والتنموي والاجتماعي الذي يعيشه المجتمع، سعياً إلى تحقيق الأفضل دائماً والمحافظة على المنجزات الكثيرة التي تحققت. وتؤكد رؤية إمارة عجمان 2021 التحدي والطموح، كما أنها تفتح آفاقاً واسعة لاحتضان الطاقات الوطنية وصقلها بالمعرفة، لمواكبة المتغيرات واستشراف المستقبل المشرق، ولإحداث نقلة نوعية نحو مرحلة جديدة من التنمية والازدهار. وتشكل استراتيجية عجمان 2021 منظومة استراتيجية شاملة بعيدة المدى، تراعي متطلبات التنمية في الإمارة، وتركز على أهم ما تتميز به من عوامل جذب، وصولاً إلى تحقيق مجموعة من الغايات الاستراتيجية الرئيسية، حيث تقوم الاستراتيجيات على بناء المواطن الفخور بهويته وتراثه وانتمائه إلى الإمارات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق