أدب وثقافةغير مصنفمتابعات ثقافية

رحلة هذيان تبدأ ولا تنتهي في “حذاء فيلليني”

برحلة هذيانٍ تبدأ من الصفحة الأولى ولا تنتهي بالأخيرة، يخطُّ الكاتب المصري وحيد الطويلة «حذاء فيلليني» الرواية التي تحيل هذه الهلوسات إلى الظلم الذي يقع على الشخصية في جزءٍ منها وفي الجزء آخر إلى خيار بين الغفران أو الانتقام، الرَّحالة فيها مُطاع تتلبَّسه الفيللينية متأثرًا بالكاتب والمخرج السينمائي الإيطالي حدّ التوحد، يتصادمُ معها أحيانًا ليعود أدراجه إلى مزاجيَّتها وعبثيتها الخالصة أحايين أخرى.

حذاء فيلليني

2016 © جريدة السفير

read more

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق