غير مصنف

“فيسبوك” أول يوم دراسة: تكدس وإغماءات.. والحكومة توضح

كتبت- عبير القاضي: ساهمت مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك وتويتر" في نشر بعض الأنباء، التي نفى مسئولين صحتها، تزامنًا مع اليوم الأول للعام الدراسي الجديد، أمس الأحد، ومنها ازدحام محطات المترو بشكل تسبب في إغماءات المواطنين داخل محطات المترو، كما تداول مدونون صورًا للدكتور الهلالي الشربيني وزير التربية والتعليم، خلال زيارته المفاجئة لكلية النصر بالمعادي، زاعمين أنه لم يجد سوى ثلاثة طلاب فقط بالمدرسة. إغماءات المترو نفى أحمد عبد الهادي، المتحدث باسم هيئة مترو الأنفاق، ما ردده البعض على مواقع التواصل الاجتماعي"فيسبوك وتويتر"، عن سقوط إصابات إثر حالات إغماءات وقعت، بالتزامن مع بداية العام الدراسي الجديد. وأضاف عبد الهادي، في تصريح خاص لمصراوي، اليوم الاثنين، أن الخطوط الثلاثة بمترو الأنفاق تعمل بكامل طاقتها والحركة منتظمة ولا يوجد أي أعطال كما ذكرت بعض المواقع الالكترونية. وناشد عبد الهادي رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بتحرى الدقة قبل نشر أي أخبار تخص مرفق مترو الأنفاق الذي يخدم ملايين المصريين يوميًا. زيارة وزير التعليم تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي"فيسبوك وتويتر" مجموعة من الصور" لوزير التربية والتعليم، تؤكد أنه قام بزيارة أحد المدارس بمنطقة المعادي بمحافظة القاهرة، ولم يجد سوى 3 طلاب فقط داخل المدرسة، وقام بتحويل المسوؤليين للشؤون القانونية، وتبين أنه فوجئ بوجود ثلاثة طلاب فقط في الصف الثالث الثانوي. ومن جانبه قال الشربيني، للطلاب خلال زيارته، "أبلغوا زميلاتكن أن من سيتجاوز الغياب أكثر من 15 % من المدة المقرره سيتم فصله نهائيًا، ومن يريد أن يتعلم من المنزل فلابد من أن يحول إلى نظام المنازل". وأضاف: "تم التأكد من جاهزية المدارس واستعدادها لاستقبال الطلاب ومتابعة العملية التعليمية للعام الدراسي الجديد"، مؤكدًا على أن هناك تعاون كامل من كافة الجهات المعنية بالعملية التعليمية مثل وزارة الداخلية وزارة التنمية المحلية وكذلك المحافظين، قائلاً " المجتمع بأكمله مسؤول عن العملية التعليمية فهي أمر قومي". وتابع الشربيني في تصريحات تليفزيونية، "أصدرنا مجموعة من القرارات في الفترة متعلقة بحضور الطالب وهي أن القانون يلزم الطالب بالحضور بنسبة 85% وإلا يتعرض للفصل". الكثافة المرورية قام مستخدمو فيسبوك بنشر مجموعة من الصور التي تبين التكدسات المرورية في محافظتي القاهرة والجيزة في أول يوم دراسة، وشهدت معظم الطرق والمحاور حالة من الاختناق المروري الشديد، أسفرت عن حالة من الاستياء لدى المواطنين خاصة مع تقديم الداخلية بحل مشكلة المرور. وفي هذا الشأن أكد مصدر بالإدارة العامة للمرور، أن معظم الطرق الرئيسية شهدت كثافات مرورية عالية مما تسبب في ازدحام مروري خاصة منذ الساعة السادسة من صباح أمس الأحد. وأضاف المصدر لمصراوي، أن الإدارة العامة للمرور قامت بوضع خطة تعمل على سحب الكثافات المرورية وعدم تكدس السيارات في أول يوم دراسة، مشيرًا إلى أن ما شهدته الطرق طبيعي ومتوقع. وتابع المصدر، أنه تم نشر وتكثيف الخدمات المرورية بجميع الطرق الرئيسية لتعمل على سحب كما تم نشر عدد من الأوناش لرفع حالات الانتظار الخاطئ، والتنبيه على السائقين عدم الانتظار في الأماكن غير المخصصة لذلك خاصة بمحيط الجامعات والمدارس، وكذا تخصيص الأرقام 01221110000 و24021233 لتلقى أية بلاغات وشكاوى للمواطنين، بغرفة عمليات الإدارة لتأمين رحلات المواطنين بالطرق السريعة بمحيط القاهرة بالكبرى بهدف تحقيق الانسياب في حركة المرور، وزيادة الوعى المرورى لدى مستخدمي الطرق، إلى جانب تحقيق الانضباط المروري. مخاطر "فيسبوك" على جانب آخر، أوصت الدائرة الثامنة لهيئة مفوضي الدولة، بمحكمة القضاء الإداري، في مجلس الدولة، برئاسة المستشار منصور حمزاوي، بتأييد قرار وزير الداخلية بإجراء الممارسة المحدودة المسماة بمشروع رصد المخاطر الأمنية لشبكات التواصل الاجتماعي، "منظومة قياس الرأي العام". يذكر أن وزارة الداخلية أصدرت كراسة شروط لإجراء ممارسة محدودة برقم ٢٢ لسنة ٢٠١٣/٢٠١٤ تحت عنوان مشروع رصد المخاطر الأمنية لشبكات التواصل الاجتماعي، وذلك وفقا لأحكام قانون تنظيم المناقصات والمزايدات رقم ٨٩ لسنة ١٩٩٨، وجاء فى كراسة الشروط، أن هدف المشروع هو استخدام أحدث إصدارات برامج نظام رصد المخاطر الأمنية لشبكات التواصل الاجتماعي، والتعرف على الاشخاص الذين يمثلون خطراً على المجتمع وتحليل الأراء المختلفة التي من شأنها التطوير الدائم للمنظومة الأمنية بالوزارة. وأضاف التقرير، أن المدعى يرى هذا القرار من شأنه المساس بحزمة من الحقوق والحريات التي كفلها الدستور كحرية التعبير والحق فى الخصوصية وحرية تداول المعلومات، إلا أن الدستور، وإن كان قد كفل هذه الحقوق والحريات إلا أنها مشروطة بعدم تجاوز حدود المشروعية أو المساس بالأمن القومي أو النظام العام، فهذه الحريات شأنها شأن أي حرية أخرى كفلها الدستور ليست مطلقه ولا تستعصى على التنظيم الذى يقتضيه صالح المجتمع. السيسي يطالب "فيسبوك" بمواجهة الإرهاب وفي ذات السياق، قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، أنه على شركات "فيسبوك" و"تويتر" و"جوجل" فعل المزيد لمواجهة هذا الخطر على الإنترنت، مؤكداً أن هذا ليس قيدًا على الحريات لأن الخطر كبير، داعيًا العالم للنظر إلى خريطة الإرهاب والتشدد في العالم، وما إذا كانت تكبر أم تصغر ليعرف حجم المشكلة، والنظر إلى حجم المعاناة التى يخضع لها من يعيش فى ظل هذه الإيديولوجية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى