شاهد- الجزء الثاني من حلقة أصالة نصري في “مصارحة حرة”

قالت الفنانة السورية أصالة إنها كانت تدعو الله أن يرزقها بأطفال لزوجها طارق العريان، وإنها نذرت لذلك خدمة لمضيفة حسينية، بالرغم من أنها مسلمة سنية، كما نذرت لصالح كنائس، وبالفعل رزقها الله بالحمل وأوفت بنذورها، وخدمت في الحسينيات.

وأشارت خلال الجزء الثاني من حلقة “مصارحة حرة” إلى أنها تكره كلمة “طائفية” فهي ترى كل الأديان سواء، ولا ترى أن للثورة السورية أسبابا طائفية، ولكنها كانت ثورة تدعو للحرية.

وأوضحت أصالة أنها تحلم لسوريا ولو بعد ١٠٠ عاما أن تحصل على قدر الحرية الذي كان يتمتع به المصريون في عهد الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، وذلك أن الديكتاتورية والقبضة الأمنية في سوريا كان أضعافا مضاعفة، حتى إن أحدا لم يكن ليذكر اسم الرئيس السوري بشار الأسد أو أباه حافظ الأسد، دون خوف من أن يسمعه أحد فيعتقل.

كما قالت أصالة إنها كانت حاملا وقت قيام الثورة السورية، لكنها كانت تتمنى وقتها أنها لو لم تكن حاملا لكانت في مقدمة صفوف الثوار.

إلا أنها أوضحت أنه لم يعد بإمكانها المشاركة بالشكل الحالي للثورة، خاصة وأن أبناءها سيفتقدونها كثيرا إذا أصابها مكروه.

وعن الوسط الفني في مصر، رفضت الإجابة عن سؤال المطرب الأول منعاً للإحراج، وقالت إنها تحب أغنيات عمرو دياب رغم وجود علامات استفهام لديها حول شخصيته وتصرفاته، كما تعشق محمد منير وتعتبره تركيبة فنان حقيقي بطريقة تعامله وأغانيه وتتمنى صداقته، وأن الأقرب لنفسها هو المغني رامي صبري رغم اختلافهما عدة مرات وتصالحهما، إلى جانب حسام حبيب وأحمد سعد الذي يعد من أعظم الأصوات في التاريخ بالنسبة لها وتعتبره أخاً لها، لكنها أجابت بأن أنغام هي المطربة الأولى في مصر من وجهة نظرها.

طالع أيضا
بالفيديو- أصالة: لست مدمنة للقمار وهذه قصتي معه.. وتوضح سبب ضحكها على رغدة حين تعرضت للضرب
أصالة: داعش لم يجعلني أندم على دعمي للثورة السورية.. ولم أتبرع للجيش الحر وإنما تبرعت للمحتاجين
أصالة: لم أقل إن عمرو دياب “ثقيل الدم”.. كونه ماديًا والمال له أولوية عنده فهو حر
#شرطة_الموضة- أصالة بإطلالة غير موفقة في مهرجان دبي للتسوق 2016

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى