آراء وافتتاحياتأخبارغير مصنف

ترقبوا الضربات من «داعش»

عاموس جلبوع

كان سيصعب على رجل يهبط إلى كوكبنا من الفضاء الخارجي أن يفهم معنى الجنون الذي ألم ببني البشر في مواجهة الاسم داعش. فمن جهة يعتبره الرئيس الأمريكي هامشيا، كفريق احتياط لمدرسة ثانوية، وبالفعل فان الخمسين ألف مقاتل من داعش في سوريا وفي العراق هم لا شيء في مواجهة القوة العظمى الأمريكية، كاللصوص في مواجهة اسلحة الجو لكل القوى العظمى، وهو لا يشكل عمليا تهديدا على الولايات المتحدة، ولا على الغرب بشكل عام، بل هو مجرد جسم إرهابي إسلامي متطرف.

ارشيف

© 2016 البوابة (www.albawaba.com)

read more

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى