منتديات نورة الحربي

 

 


العودة   منتديات نورة الحربي > مواضيع منقولة من مواقع اخرى

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-01-2013, 06:43 PM
rss
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي تفسير الاية الكريمة : ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة

 


تفسير الاية الكريمة : ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة

قوله تعالى:

وَأَنْفِقُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ وَأَحْسِنُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ.
{البقرة:195}.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فان هذه الجملة وردت في سياق قوله تعالى:
وَأَنْفِقُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ وَأَحْسِنُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ.

{البقرة:195}.

ولأهل العلم فيها عدة تفسيرات، تشمل ترك الإنفاق في سبيل الله،
وترك الجهاد كما يؤيده سبب النزول، وتشمل كذلك الدخول فيما يؤدي للهلاك اعتبارا بعموم اللفظ، وفسرها بعض السلف بترك الطاعات والإقامة على معاصي الله، واليأس من التوبة.

قال الشيخ السعدي في تفسيره للآية:
يأمر تعالى عباده بالنفقة في سبيله، وهو إخراج الأموال في الطرق الموصلة إلى الله،losha - www.losha.net
وهي كل طرق الخير، من صدقة على مسكين، أو قريب، أو إنفاق على من تجب مؤنته.
وأعظم ذلك وأول ما دخل في ذلك الإنفاق في الجهاد في سبيل الله،
فإن النفقة فيه جهاد بالمال،
وهو فرض كالجهاد بالبدن،
وفيها من ال**الح العظيمة، الإعانة على تقوية المسلمين،
وعلى توهية الشرك وأهله، وعلى إقامة دين الله وإعزازه،
فالجهاد في سبيل الله لا يقوم إلا على ساق النفقة، فالنفقة له كالروح،
\لا يمكن وجوده بدونها، وفي ترك الإنفاق في سبيل الله، إبطال للجهاد،
وتسليط للأعداء، وشدة تكالبهم، فيكون قوله تعالى:
{ ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة }.
كالتعليل لذلك، والإلقاء باليد إلى التهلكة يرجع إلى أمرين:
ترك ما أمر به العبد، إذا كان تركه موجبا أو مقاربا لهلاك البدن أو الروح،
وفعل ما هو سبب موصل إلى تلف النفس أو الروح،
فيدخل تحت ذلك أمور كثيرة، فمن ذلك، ترك الجهاد في سبيل الله، أو النفقة فيه،
الموجب لتسلط الأعداء، ومن ذلك تغرير الإنسان بنفسه في مقاتلة أو سفر مخوف،
أو محل مسبعة أو حيات، أو يصعد شجرا أو بنيانا خطرا،losha - www.losha.net
أو يدخل تحت شيء فيه خطر ونحو ذلك، فهذا ونحوه، ممن ألقى بيده إلى التهلكة.


ومن الإلقاء باليد إلى التهلكة الإقامة على معاصي الله، واليأس من التوبة،
ومنها:
ترك ما أمر الله به من الفرائض، التي في تركها هلاك للروح والدين
.اهـ
وقال ابن كثير: ومضمون الآية:
الأمر بالإنفاق في سبيل الله في سائر وجوه القربات ووجوه الطاعات، وخاصة صرف الأموال في قتال الأعداء وبذلها فيما يقوى به المسلمون على عدوهم،
والإخبار عن ترك فعل ذلك بأنه هلاك ودمار إن لزمه واعتاده.
اهـ.
وقال الجزائري في تفسيره:
أمرهم بإنفاق المال للجهاد لإعداد العدة وتسيير السرايا والمقاتلين، ونهاهم أن يتركوا الإنفاق في سبيل الله الذي هو الجهاد فإنهم متى تركوا الإنفاق والجهاد كانوا كمن ألقى بيده في الهلاك،
وذلك أن العدو المتربص بهم إذا رآهم قعدوا عن الجهاد غزاهم وقاتلهم وانتصر عليهم فهلكوا
. اهـ.
وقد ذكر الطبري وابن كثير والشوكاني عدة آثار عن السلف في هذا.
منها ما روى الترمذي وغيره وصححه عن ابن عمران التجيبي قال:
كنا بمدينة الروم، فأخرجوا إلينا صفا عظيماً من الروم، فخرج إليهم من المسلمين مثلهم أو أكثر...
فحمل رجل من المسلمين على صف الروم حتى دخل فيهم، فصاح الناس وقالوا:
سبحان الله يلقي بيده إلى التهلكة؟
فقام أبو أيوب فقال:
يا أيها الناس إنكم لتتأولون هذه الآية هذا التأويل!
وإنما أنزلت هذ الآية فينا معشر الأنصار لما أعز الله الإسلام وكثر ناصروه،
فقال بعضنا لبعض سرا دون رسول الله صلى الله عليه وسلم:
إن أموالنا قد ضاعت، وإن الله قد أعز الإسلام وكثر ناصروه،
فلو أقمنا في أموالنا فأصلحنا ما ضاع منها...
فأنزل الله تعالى على نبيه يرد علينا ما قلنا:
وَأَنفِقُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ ...
الآية.
وكانت التهلكة الإقامة على الأموال وإصلاحها وتركنا الغزو...
فما زال أبو أيوب شاخصاً في سبيل الله حتى دفن بأرض الروم.

وقال ابن عباس:
{وَلا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ}
قال:
ليس التهلكة أن يقتل الرجل في سبيل الله،
ولكن الإمساك عن النفقة في سبيل الله.

وقال القاضي أبوبكر ابن العربي في كتابه "أحكام القرآن"
بعد أن نقل أقوال العلماء في المراد بالتهلكة قال رحمه الله:
قال الطبري:
هو عام في جميعها لا تناقض فيه، وقد أصاب إلا في اقتحام العساكر، فإن العلماء اختلفوا في ذلك .
فقال القاسم بن مخيمرة، والقاسم بن محمد، وعبد الملك من علمائنا :
لا بأس أن يحمل الرجل وحده على الجيش العظيم إذا كان فيه قوة وكان لله بنية خالصة،
فإن لم تكن فيه قوة فذلك من التهلكة. وقيل :
إذا طلب الشهادة وخلصت النية فليحمل؛
لأن مقصده واحد منهم،
وذلك بين في قوله تعالى:
ومن الناس من يشري نفسه ابتغاء مرضاة الله .
والصحيح عندي جوازه؛ لأن فيه أربعة أوجه :
الأول : طلب الشهادة .
الثاني: وجود النكاية . الثالث : تجرئة المسلمين عليهم . الرابع : ضعف نفوسهم ليروا أن هذا صنع واحد، فما ظنك بالجميع.
انتهـى.

وبناء عليه يعلم أن الآية تحض على الجهاد والانفاق فيه،
ويدخل في عمومها منع المخاطرة بالنفس فيما يوقعها في الهلاك إلا ما استثناه أهل العلم من المخاطرة في الجهاد التي تحصل بها نكاية في العدو أو كلمة الحق عند السلطان الجائر؛
لما في ذلك من النفع العظيم، فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم:
أفضل الجهاد كلمة عدل عند سلطان جائر.

رواه أبو داود والترمذي من حديث أبي سعيد الخدري.
وقال: سيد الشهداء حمزة بن عبد المطلب،
ورجل قام إلى إمام جائر، فأمره ونهاه فقتله.

رواه الحاكم والضياء وصححه الألباني في صحيح الجامع.
وقال عبادة بن الصامت:
بايعنا رسول الله صلى الله عليه وسلم على السمع والطاعة في العسر واليسر،
والمنشط والمكره، وعلى أثرة علينا، وعلى أن لا ننازع الأمر أهله، وعلى أن نقول بالحق أينما كنا لا نخاف في الله لومة لائم
.
رواه مسلم



ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك


jtsdv hghdm hg;vdlm : ,gh jgr,h fHd]d;l Ygn hgjig;m

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

Bookmark and Share

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 08:03 PM

أقسام المنتدى

الشريعة و الحياة | المنتدى العام | مـنـتـدى الـعـرب الـمـسافـرون | أزياء - فساتين - عبايات - ملابس نسائية - موضة | مكياج - ميك اب - عطورات - تسريحات شعر - العناية بالبشرة | װ.. أطآيبُ ״ شّهية ]●ะ | اعشاب طبية - الطب البديل - تغذية - رجيم - العناية بالجسم | ديكور - اثاث - غرف نوم - اكسسوارات منزلية | صور - غرائب - كاريكاتير | {.. YouTube..} | منتدى الاسئله والاستفسارات والطلبات | مواضيع منقولة من مواقع اخرى | اخبار التقنية | مواضيع منقولة من مواقع اخرى2 | منتدى تغذيات | منتدى تغذيات الكلي | قِصصْ الأنْبِيَاء | قِسمْ الرَّسُول الكَرِيمْ والصَّحَابة الكِرامْ | القِسمْ الإِسْلاَمِي العَامْ | قِسمْ المَواضِيْع العَامَّة | قِسمْ الشِعرْ والشُعَرَاء | قِسمْ الخَوَاطِر المَنقُولَة | قِسمْ الصُوَرْ | قِسمْ القِصصْ والرِوَايَات | قِسمْ حَوَّاءْ | قِسمْ الطِب والصِحَّة | قِسمْ الصَوتِيَّات والمَرئيَّات الإسْلاميَّة | قِسمْ مَطبَخ صَمْت الوَدَاعْ | قِسمْ الدِيكورْ | قِسمْ كٌرَة القََدَمْ العَرَبِيَّة والعَالمِيَّة | قِسمْ المكْياجْ والإكْسسْوارَات | قِسمْ المَاسِنجرْ | قِسمْ الِسِياحَة والسَفرْ | قِسمْ أَفْلاَمْ الكَرتُونْ | قِسمْ الفِيدْيو المُتَنَوعْ | منتديات الرياضة | اخبار | مواضيع منقولة من مواقع اخرى3 | موقع اجنبي | كوكو فرنسا | كوكو هندية | كوكو روسي | كوكو دنمارك | كوكو ياباني | اخر اخبار العولمة | عالم الحياة الزوجية | عرض أحدث عمليات البحث الشائعة |



Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 1
Copyright ©2000 - 2017, KingFromEgypt Ltd Elassal
Adsense Management by Losha
This Forum used Arshfny Mod by islam servant