منتديات نورة الحربي

 

 


العودة   منتديات نورة الحربي > منتدى تغذيات > قِسمْ المَواضِيْع العَامَّة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10-14-2012, 09:24 AM
rss
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي أساطير حول العمالة الأجنبية!

 

أساطير حول العمالة الأجنبية!
أساطير حول العمالة الأجنبية!

هذا الموضوع كتبه الكاتب الصحفي عبد العزيز الخضر في جريدة الشرق
في تاريخ السبت 20 ذي القعدة 1433ه فأحببت نقله و كتابته في المنتدى لتعم الفائدة.. ولاتنسوني من صالح دعائكم..

مكونات شارع تجاري متوسط في مدننا: بقالة, مخبز وفوال, مغسلة ملابس, سباك وكهربائي, بوفيه, مطعم, موبيليا, محطة بنزين, حلاق, صيدلية, إلكترونيات وتركيب دشوش, خياط, محل بيع جوالات, مشغل نسائي..إلخ.

قبل أن نسأل أين يمكن أن يعمل الشاب السعودي في مثل هذه الأنشطة التجارية الصغيرة والمتوسطة, المليونية في عددها في طول البلاد وعرضها؟ هناك مجموعة خدع ومغالطات تغلغلت في الخطاب العام والإعلامي على صورة تنميطات مضللة في رؤية قضية الأجنبي.
أولها, (( خلط عباس على دباس )) فتصبح قضية مليئة بالتفاصيل اللانهائية, مختزلة بجموعة آراء معلبة تجمدت في مطبخ الصحافة منذ الثمانينيات, وعندما يريد بعضهم أن يميز, يبدأ خداعا من نوع آخر.. الإستمتاع بدور الضحية, وصناعة عدو هلامي لايمكن تحديد تفاصيله, مع أنه لا يوجد عدو ولاضحية هنا. يوجد واقع ونمط معيشي واقتصادي يؤثر على الجدوى الإقتصادي لأي مشروع, وكلفة العامل جزء رئيس من المعادلة الإقتصادية.

وقبل أن تستعرض رؤيتك الإنثروبولوجية عن العادات والتقاليد, وهل الشاب السعودي يقبل أو لايقبل؟ وتنظيرك عن كسلهم لابد من أن يكون هناك تصور كاف عن الجدوى الإقتصادية لأي مشروع تجاري. أغلب رواتب هذه الفئة ليست مغرية للشباب السعودي, فهي متدنية جدا لاعلاقة لها بالثقافات والعادات, ولاتنفع كخبرة تراكمية للشباب لأنها مجرد جهد بدني. أما الأعمال التي تعتمد على جهد العامل وشطارته وقد يحقق فيها دخلا شهريا مرتفعا تصل الى ما فوق خمسة آلاف ريال, وهو مبلغ يمثل للعامل الأجنبي دخلا سنويا في بلده مما يجعله يعمل بأقصى طاقته, وساعات عمل تفوق أحيانا 12 ساعة, فهناك جدوى اقتصادية بالنسبة له بعكس المواطن. سنترك تفاصيل القضية في الشركات والمؤسسات الأكبر لمقالة أخرى.

الخدعة الأخرى, محاولة تصوير هذه الأنشطة المنتشرة في شوارعنا على أنها للأجانب وسيطرتهم على السوق, والواقع أن أي مشروع صغير أو كبير, خلفه مواطن سعودي يريد أن يحسن دخله إذا كان موظفا, أو أنه ال**در الوحيد لدخله. ينصح الشباب بعدم الإرتباط بوظيفة وانتظارها وعليك بالإنخراط في التجارة. فكرة جيدة: يبدأ هذا الشاب (( يطقطق )) كما يقال في التجارة, فأغلب هذه المشروعات التجارية تحتاج إلى عمالة, فيبدأ في الإستقدام حسب احتياجه, ولو افترضنا أنه سيبدأ في محل تجاري صغير يعمل هو فيه فقط, فإن المشروع سيظل صغيرا, وإذا أراد أن يتوسع فلابد أن يستعين بمعاونين من العمالة. في الماضي كان الآباء في الأسواق يأتون بأولادهم الصغار والكبار ليساعدوهم في المحل. لكن الظروف الإقتصادية وطبيعة المدن تغيرت استبدل هؤلاء الآباء بالأبناء بالعمالة الأجنبية , فأولويات وثقافة الأسرة اختلفت, فأصبح التعليم له أهمية قصوى, وعندما يتخرج الإبن فقد لاتستوعب المشروعات الصغيرة توظيف أبنائهم, فيبحثون عن عمل آخر لعدم الجدوى الإقتصادية, فهل سيقال إن هذا الأب يوظف الأجنبي على حساب أولاده!؟

يفتح الشاب العاطل الذي استمع لهذه النصائح نشاطا تجاريا صغيرا. كمخبز أو مغسلة ملابس أو حلاق ويستقدم العمالة المناسبة له, يبدأ بالنجاح ويتطور , ويفتح له فروعا أخرى عديدة, يصبح هامورا صغيرا في السوق, وتحت كفالته عشرات العمالة الأجنبية التي تعتمد عليها هذه الأنشطة , فيكون لديه دخل شهري يفوق الموظف الكبير , يصبح قصة نجاح تروى للآخرين. تعجب هذه القصة صحفيا فيطرحها عن هذا الشاب السعودي الناجح,

وينسى أو يتجاهل أن هذه النجاح التجاري اعتمد على العمالة الأجنبية.. التي في الصفحة الأخرى من الجريدة توجد مقالات في هجائها!؟

تأتي مسألة التستر, والكلام الإنشائي حولها, دون إدراك للواقع وهي قائمة على مجموهة من التهويلات الفرضية. لن يكون هذا الصحفي أو ذاك المسؤول أحرص من المواطن السعودي الذي يعمل تحت كفالته هذا العامل أو ذاك, والمشروع باسمه على المال منه, حتى يعلمه أنه مخدوع ماليا, فالواقع أن بعض الأنشطة لها طبيعة خاصة تجعل الخيار التعاقدي والعملي مختلفا ولايعتمد على مجرد راتب شهري وإنما على جهد العامل.


يطرح بعض الإقتصاديين الأرقام دون تحليل, والواقع أن تأمل الكثير منها ومعرفة حقيقتها يجعلان الرؤية للمعلومة مختلفة. نعرف جميعا الضرر على الإقتصاد من خروج الأموال إلى الخارج, فتعرض الصحافة تحويلات العمالة الأجنبية. مثلا في العام الماضي قدرت بــ 105 مليارات ريال, فإذا قدر عدد الأجانب بحولي ثمانية ملايين, فالواقع أن معدل التحويل السنوي لكل واحد حوالي 13 ألف ريال, أي مايقارب الألف ريال شهريا فقط, وهو رقم مقارب لدخل العاملة المنزلية الشهري! وللأخذ تصور عن الأرقام ينفق السعوديون مثلا في السياحة الخارجية حوالي ضعف هذا الرقم, ويقدر بخمسين مليار دولار أي حوالي 187 مليار ريال سنويا. وإذا كانت تلك الأموال المحسوبة على العمالة تقوم عليها عجلة الإنتاج في السعودية, فإن الإنفاق السياحي مجرد ترفيه. لاتعالج المسائل الإقتصادية بالعموميات فكل نشاط له تفصيل وطبيعة خاصة ولا معنى للأرقام دون تصورها واقعيا.

 



رؤية مشكلاتنا الإقتصادية وقعت تحت التنميط الأول للظواهر في صحفنا, ولاتخرج عنه منذ عقود فتسيطرت هذه الرؤية على طريقة تفكيرنا وتصريحات المسؤول. الشفافية أن نبدأ بتفكيك كل نشاط والتفاصيل حوله, لتبدوا الأرقام مفيدة قبل أن نتحدث عن البطالة وغيرها. عقود طويلة من التراكم الإنشائي دون أن نخرج بوصف حقيقي لكل عمل. حتى الإعلام الجديد وقع في فخ التنميط الصحفي لرؤية الأجنبي وسلطته كما في ال**** الأخير(( كروة )) بالرغم من الجهد و جودة العمل اللذين يشكران عليه. أحيانا تغري بعضهم العبارات المثيرة بالرغم من ضررها التضليلي في رؤية مثل هذه القضايا المركبة, فيكتب الصحفي القدير جمال خاشقجي عنوانا لمقالته الأسبوع الماضي في جريدة الحياة
2012/9/29 م بـ (( أخرجوا العمالة الأجنبية من جزيرة العرب )) بالرغم منأنه لايقصد هذه العبارة بظاهرها, حيث كانت معالجته محاولة لتعقل المسألة.

وقبل يومين يكتب صحفي قدير آخر راشد فهد الراشد في جريدة الرياض 2012/9/3 م فيقول, (( العمالة تحولت في وطننا إلى عبئ مخيف وقاتل, وصارت تستنزف المقدرات والمكتسبات ليس بما تجنيه من أموال بالطرق المشروعة عبر إنتاجيتها, وبغيرها من الوسائل غير المشروعة وهي الغالب )), وإذا كان يمكن قبول هذا الكلام بصورة عامة,

فإن مقولة جنيهم للأموال بطريقة غير مشروعة هو الغالب لاتليق بصحفي مثله.

 


في حوار لجريدة الإقتصادية


2012/9/26 م مع مدير إدارة الأبحاث في صندوق النقد الدولي يشير إلى أن سوق العمل في مجلس التعاون الخليجي (( ذو طابع فريد الى حد ما (( مما يجعل الأعداد الكبيرة في حقيقتها ليست منافسة للمواطن.

كانت ردود الأفعال في موقع الجريدة في غالبيتها تهاجمه وبقوة, إنهم ضحايا التنميط الإعلامي الذي لم يقدم حتى الآن خطوة لفهم تفاصيل مشكلة الإقتصاد وسوق العمل وحقيقته في المملكة العربية السعودية.







Hsh'dv p,g hgulhgm hgH[kfdm!

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Bookmark and Share

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 12:00 AM

أقسام المنتدى

الشريعة و الحياة | المنتدى العام | مـنـتـدى الـعـرب الـمـسافـرون | أزياء - فساتين - عبايات - ملابس نسائية - موضة | مكياج - ميك اب - عطورات - تسريحات شعر - العناية بالبشرة | װ.. أطآيبُ ״ شّهية ]●ะ | اعشاب طبية - الطب البديل - تغذية - رجيم - العناية بالجسم | ديكور - اثاث - غرف نوم - اكسسوارات منزلية | صور - غرائب - كاريكاتير | {.. YouTube..} | منتدى الاسئله والاستفسارات والطلبات | مواضيع منقولة من مواقع اخرى | اخبار التقنية | مواضيع منقولة من مواقع اخرى2 | منتدى تغذيات | منتدى تغذيات الكلي | قِصصْ الأنْبِيَاء | قِسمْ الرَّسُول الكَرِيمْ والصَّحَابة الكِرامْ | القِسمْ الإِسْلاَمِي العَامْ | قِسمْ المَواضِيْع العَامَّة | قِسمْ الشِعرْ والشُعَرَاء | قِسمْ الخَوَاطِر المَنقُولَة | قِسمْ الصُوَرْ | قِسمْ القِصصْ والرِوَايَات | قِسمْ حَوَّاءْ | قِسمْ الطِب والصِحَّة | قِسمْ الصَوتِيَّات والمَرئيَّات الإسْلاميَّة | قِسمْ مَطبَخ صَمْت الوَدَاعْ | قِسمْ الدِيكورْ | قِسمْ كٌرَة القََدَمْ العَرَبِيَّة والعَالمِيَّة | قِسمْ المكْياجْ والإكْسسْوارَات | قِسمْ المَاسِنجرْ | قِسمْ الِسِياحَة والسَفرْ | قِسمْ أَفْلاَمْ الكَرتُونْ | قِسمْ الفِيدْيو المُتَنَوعْ | منتديات الرياضة | اخبار | مواضيع منقولة من مواقع اخرى3 | موقع اجنبي | كوكو فرنسا | كوكو هندية | كوكو روسي | كوكو دنمارك | كوكو ياباني | اخر اخبار العولمة | عالم الحياة الزوجية | عرض أحدث عمليات البحث الشائعة |



Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 1
Copyright ©2000 - 2017, KingFromEgypt Ltd Elassal
Adsense Management by Losha
This Forum used Arshfny Mod by islam servant