Forums

العودة   Forums > منتدى تغذيات > القِسمْ الإِسْلاَمِي العَامْ

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 01-19-2013, 04:40 PM
rss rss غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: Sep 2012
المشاركات: 721,910
افتراضي خانني كيف قدر يسوي كذا !

خانني كيف قدر يسوي كذا !
.
.
.
بسم اللهـ الرحمن الرحيمـ,,
السلام عليكم ورحمة اللهـ وبركاتهـ ~



اللهم لك الحمد حتي ترضي ولك الحمد إذا رضيت
ولك الحمد بعد الرضي ولك الحمد علي كل حال
لك الحمد كالذي نقول وخيرا مما نقول ولك الحمد كالذي تقول
اللهم لك الحمد أنت نور السماوات والأرض ومن فيهن
ولك الحمد أنت قيوم السماوات والأرض ومن فيهن
ولك الحمد أنت الحق ووعدك حق ولقاؤك حق

.
.
.



{ الخيانة .. الحب المحرم .. الحلال والحرام }



كثير من الفتيات و كثير من الشبان
رسموا سعادتهم وحياتهم بالحب المحرم اصبح لكل فتى فتاة
ولكل فتاة فتى
شبان امتلأت هواتفهم بارقام فتيات من شتى المناطق
فتيات يرسمن احلامهن على فارس احلامهن ~
الفتى يغلق الهاتف من مكالمة فتاة ويعود الاتصال بفتاة اخرى
فتيات يضحكن على هذا وذاك من اجل اهداف تافهة
ان هذا هو الواقع للأسف
ان ما نراه الان هل هو نتيجة عن ***** ساقطة او مجلات ماجنة
يصورون الحب المحرم بأجمل الصور
ومن اهون سبل الحياة ~
لم يقولوا هذا حلال ام هذا حرام ..
خيانات واحزان ولم ينظروا إلى اساس علاقتهم
ومنكر فعلتهم ..



{ ارتكب ذنب فكيف بخيانة }



حزن على خيانته او خيانتها
لكن لم تنظروا ان ماتفعلونه حرام
كذب وضحكات من اجل ادنى الاهداف
قال تعالى :
( قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ )
فكيف تريدين ان ان يعشقك ويحبك وان لا يخونك
وان ماتفعلونه في الاساس امر محرم
لقد ارتكبتم ذنب عظيم لكن في هذه الايام اصبح امراً
هيناً وبسيطاً ..




{ to
die to sleep to sleep perchance to dream....! }



ان تموت يعني ان تنــام وان تنــام قد يعني ان تحلم...!!
تحت وقع كلمات شكسبير رمت بنفسها مع كل ثقل الهموم والويلات بكل مارأته من نكبات
تحس بأنها قريبه من الفناء فناء بطيئاً قاسياً متوجعاً اطلقت من خلاله العنان لكل اجزاء جسدهــا
الذي اهلكه (( الحب المحرم )) او مايسمى هذه الأيام (( اللعب والمهاره بالكذب ))...!!

اخذت تفكر الى ان انهكها التفكير نهضت ليس بقوه بل بألم يعصرها تحاول رفض الموت
ترفض ان تكون الشخص الغريب في دنيا هوجاء لاتعرف كيف تحيد..
لكـــن هيهـــات ان تُكســـر صخور الجبـــال وأن تعد حبــات الرمــال .. نظرة لنفسها بالمرآه
فأرتسم على حَمـار شفتيها ابتسامة الأنكســار وهي تتذكــر وترى نصرها في هزيمتها
وحبها في كرهها وجنونها في واقع عقلها اخذت تحركــ وتمشط شعرها المنسدل على
كتفيهــا كالحرير وتتمتم بكلمــات لقلبها وتســأله علـه يخرج من صمته
بالجــواب...!!

اهكــذا هو جزاء الحب في هذه الأيام؟! اهكذا يتقطع الحب المحرم مثل الحبــال ؟! اهكذا تصبح
بدايته هي في مجملهــا اوهــام..؟!
لتجد الإجابة ...الحب ياصديقتي ارجوحه العجب يلون السحــاب بالياقوت والفيروز
والذهب ويزرع البيداء ريحاناً ووروداً وقصب .يدس في قارورة الأحلام علقمــاً وفي مواسم
اللوز والعنــب..
كررت تنهيداتها الواحده تلو الأخرى وهي تقول صدقت هــي ياقلبي وكذب حبيبي
الحب ارجوحه لاتتوقــف ابداً تأخذك الى الأعلــى فتعانق السمــاء ومن ثم تعود لتهوي
بكــ لترد للأرض العناق . الحب ياقلبي كمن يقولون حدثاً عابراً في حياة معظم الرجال
عادت لأبتسامتها البارده كأبتسامة البردان في ثغر دافئ لتتجه الى اول صفحه بيضاء
باحت لها بمكنون مشاعرها لترسم اخر سطــور الأحــلام على متنها وتغلـــق بذلك صفحات
المـــاضي وابواب مدينة الاحلام الأسطوريه لكنهــا قبل الوداع الأخير والنفس المتقطع الهزيل
تركت لكل فتاه تلك الوصيــه ...

(( لاتغـرقي بالحب يــابّنيــه ... ففي اوطاننا لاتخرج النساء من بحار الحب حيــه ))

{ اتقوا الله فيما تفعلون قبل ان يحصل ما لا يحمد عقباه }



اتقوا فيما تفعلون ان ماترتكبونهـ امر محرم
انه حب محرم استغفروا الله وتوبوا إليه
إن باب التوبة مفتوح مالم تخرج الشمس من مغربها أو تغرغر الروح
فإذا خرجت الشمس من مغربها لم تنفع التوبة
وكذا إذا غرغرت الروح وذلك في لحظات نزعها عند الموت

وأما مرض الموت المخوف فتقبل التوبة فيه، ويدل
لذلك جميع الأدلة الدالة على قبول الله للتوبة
كقوله تعالى: (إن الله يغفر الذنوب جميعاً) وقوله:
(إلا من تاب وآمن وعمل عملاً صالحاً...)

وكذا قوله صلى الله عليه وسلم:
(إن الله يقبل توبة العبد ما لم يغرغر)وهذا يدل على قبول
توبة العبد قبل الغرغرة ولو كان في مرض موته المخوف



{ التطور والتقدم لا يعني التهاون والمعاصي }


وللأسف اصبحت نظرة الناس للتطور
هي ارتكاب المعاصي والذنوب فالحب المحرم اصبح من ابسط الاشياء في
الايام لكنه من اكبر المعاصي و
قد تفشت في هذه الايام الكثير من المعاصي
قال صلى الله عليه وسلم :
" ليأتيّن أقوامٌ من بعدي يستحلّون الحِرَ و الحرير والخمر والمعازف


{ خاتمة }



في الختام اسئل الله ان يهدينا
إلى سواء السبيل ويغفر لنا
ويرحمنا إنه الغفور الرحيم




في حفظ الرحمن
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:42 PM

converter url html by fahad

 



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Adsense Management by Losha
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47