منتديات نورة الحربي

 

 


العودة   منتديات نورة الحربي > منتدى تغذيات > قِسمْ المَواضِيْع العَامَّة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10-12-2012, 05:16 AM
rss
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي ابتزاز الفتيات في عصر التكنولوجيا يبدأ بكلمة وينتهي بمأساة..

 

ابتزاز الفتيات في عصر التكنولوجيا يبدأ بكلمة وينتهي بمأساة..
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
موضوع اومقال طويل لكنه مهم نقلته لكم بتصريف لرتباطه بمجال عملي


قالوا:ـ
مراهقات مسئولات.
االفتاة شريكة في الجريمة.
المبتزة تعاني من اضطرابات شخصية.
تصميم منتديات تكافح الابتزاز.
تحصين الشباب الحل الفعال لهذه الجريمة.

ورد في إحدى البرامج التليفزيونية وفي تصريح رسمي لأحد مسئولي هيئة الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر أن الهيئة تستقبل يوميا مائة اتصال من فتيات تعرضن للابتزاز، وهنا محاولات البحث وراء هذه الأرقام المخيفة، من خلال فتح لملف قضية ابتزاز الفتيات من خلال هذا التحقيق فإلى التفاصيل....

 


المنزل الديمقراطي

في البداية نوضح الدور المؤثر للأسرة في تهيئة حياة متوافقة للمراهقات خالية من الأزمات النفسية والانفعالية، أنه إذا لم تتح للفتاة حياة مستقرة داخل أسرتها فسوف تعاني من الصراع والقلق، وتكوين سلوك غير متكيف مع الواقع في الأسرة مما يتسبب في المشاكل لنفسها ولأفراد أسرتها.
ونشير إلى ضرورة تفهم الآباء لسلوك المراهقين والمراهقات من خلال التعرف على مشاعرهم الماضية مما يساعدنا على معرفة الأسباب التي تدفعهم إلى القيام بما يعمل من أي عمل مخالف و نعرف أيضاً كيف بدأت متاعبهم و مشاكلهم المختلفة التي تكون لها صلة وثيقة بفكرة المراهق عن نفسه التي هي وليدة خبرات الطفولة والطريقة التي كان يعامل بها من والديه، كل هذه خبرات يمر بها الأبناء منذ الطفولة ومن الضروري معرفة انطباع هذه الخبرات والحوادث في نفس الطفل كيف فهمها؟ وما تأثيرها عليه؟

ونحذر الآباء من الصرامة في معاملة الأبناء وخاصة في مرحلة المراهقة والذي ينجم عنه:

1- خروج المراهقين والمراهقات من المنزل إلى الأصدقاء أو الأهل المهم الابتعاد قدر المستطاع من هذه السلطة.
2- الاتجاه إلى إنسان يعوضهم الحب والحنان والتفاهم ولا يوجه لهم النقد .
3- الثقة بالناس دون معرفتهم جيداً وبذلك يكونوا فريسة سهلة للمستغلين.

و أن الحل الأمثل يكمن في المنزل الديمقراطي الذي يثمر لنا مراهقات يستطعن تحمل المسئولية ولهن القدرة على فهم أنفسهن وفهم الآخرين ، لديهن القدرة على الفكر المستنير السليم بحيث يستطعن التمييز بين الصواب والخطأ ولا يمكن استغلالهن بسهولة .

دور المؤسسات الاجتماعية في تركيب سلوك المراهقات نؤكد على دور المؤسسات الاجتماعية في تركيب سلوك المراهقين والمراهقات:

1. على وزارة التربية والتعليم الاهتمام بإنشاء النوادي الصيفية وعلى مدار العام للمراهقين والمراهقات وخصوصاً فئة الفتيات وتكون بأسعار رمزية حتى يتمكن الأغلبية لقضاء أوقات الفراغ في أنشطة نافعة فتأثير الرياضة البدنية على النفس و الجسد له مفعول السحر في امتصاص الطاقة الذهنية عن التفكير الخاطئ وامتصاص الطاقة الجسدية في البعد عن الأمراض.
2. عليهم يقع أيضاً عبء إنشاء المكتبات العامة لتغذية الفكر المستنير وأن يكون هناك مسابقات ثقافية على مستوى العالم من خلال تقديم البحوث في عمل جماعي تعاوني .

ونرى أهمية النشاط الاجتماعي بالمدارس الثانوية فيجب أن تعمل المدرسة على إتاحة فرص التأقلم مع البيئة الجديدة وذلك بتنظيم الرحلات وإشراك الطلاب في الندوات والحفلات التي تقيمها المدرسة، وحثهم على عقد الصداقات التي تقوم على تشابه الميول والخبرات، إشراكهم في الأعمال الجماعية ويمكن للآباء المشاركة في ذلك بالسماح لأبنائهم وأولادهم بتبادل الزيارات مع أصدقائهم وهم أنفسهم يمكن أن يتعرفوا على الآباء والأمهات لأصدقاء أبنائهم لتكون المراقبة من بعد مع النصح والإرشاد.

ونؤكد انه إذا تم إشباع حاجات المراهقين والمراهقات للمعرفة تخلصوا من السلبيات وتعلموا أن حدوث الفشل لا يعني النهاية إنما يعني المحاولة للوصول للنجاح وتحسين الأوضاع السلوكية والتفكير قبل الإقدام على أي خطوة جديدة.

التكنولوجيا الحديثة

ونحذر من خطورة التكنولوجيا الحديثة والمتمثلة في الشبكة العنكبوتيه ( الإنترنت ) من خلال تأثر الشباب بالمواقع المحظورة بما تحمله من مشاهد ومقالات قد تغير فكر الشباب، تتيح الفرصة لهم لقضاء أوقات الفراغ بصحبته، مشيرة للآثار السلبية للانترنت والمتمثلة في إمكانية إقامة علاقة محرمة بين الشباب والفتيات عبر الحوارات المباشرة وبعضها بالصوت والصورة وتبادل أرقام الهواتف وتحديد المواعيد فإذا كان المنزل له رقابة جيدة على الأبناء ويوجد بينهم تفاهم وحوار بكل بساطة سنجدهم يبتعدون عن هذه المواقع بكل ما فيها، فهذه التأثيرات تفرض علينا إعادة النظر في تربية وتأهيل الشباب كي يتمكنوا من التعامل الإيجابي مع شبكة الإنترنت.

عقوبة الابتزاز

وحول عقوبة جريمة الابتزاز نوضح أن جريمة الابتزاز هي من الجرائم الكبيرة الموجبة للتوقيف وفقا للقرار الوزاري رقم 1900 بمعنى أن المتهم في مثل هذه القضايا يتم إيقافه على ذمة القضية حتى يتم الحكم فيها ويتم تنفيذ العقوبة في حالة الإدانة وتحتسب من تاريخ إيقاف المتهم .
وأن هذه الجريمة تأخذ صورا عديدة مثل التهديد بالنشر أو حتى النشر سواء كان لصور الفتاة أو مقاطع فيديو عن طريق الجوال أو عن طريق الانترنت وهي تبدأ من قيام الفتاة المبتزة بتقديم بلاغ للشرطة يتضمن كافة الوقائع ويتم إحضار المتهم والتحقيق معه و إيقافه وتحال القضية بعد ذلك لهيئة التحقيق والادعاء العام والى دائرة العرض والأخلاق ويتم التحقيق في القضية ودراستها ويصدر المحقق في حال وجود أدلة وقرائن قوية تدين المتهم بتمديد إيقاف المتهم على ذمة القضية.

 


ثم بعد ذلك تحال القضية إلى المحكمة المختصة وهي المحاكم الجزائية مرفقا بها لائحة دعوى من المدعى العام مطالبا بتعزير المدعى عليه في الحق العام ويتم نظر القضية من قبل القاضي المختص والذي يصدر حكما تعزيرا يتضمن السجن والجلد موضحا أن للقاضي تحديد العقوبة وفقا للسلطة التقديرية الممنوحة له كقاضي للموضوع وهي تختلف باختلاف الوقائع والملابسات المحيطة بالقضية علما أن المحاكم تتشدد في مثل هذه العقوبات نظرا لخطرها على المجتمع ويحق للفتاة المتضررة من تقديم دعواها في الحق الخاص والتي يتمثل في التعويض عن الضرر الذي أصابها من هذه الجريمة أدبي كان أو معنوي ولها الحق أن تطلب أن يكون الحق الخاص سجن أو جلد أو بهما معا.

فخ الابتزاز

هو أحد أشكال العدوان والسلوك العدواني الهدف منه إلحاق الأذى والضرر والدمار بالآخرين بأي أسلوب قولا كان مثل السب والكلام الجارح ووصف الآخرين بصفات سيئة، وإقطاع الفتنة بينهم، فعلا مثل – الضرب وتدمير الممتلكات- وهو سلوك متعلم يكتسبه الفرد من البيئة خلال التنشئة الاجتماعية، ونتيجة لأساليب معاملة الوالدين الخاطئة مثل:

التدليل الزائد الذي يؤدي إلى استهتار الأبناء غالبا.
الإهمال يؤدي إلى أشكال من السلوك المضطرب من قبل الأبناء لإثبات ذاتهم.
العنف الأسري بأشكاله المختلفة- الضرب، القسوة في المعاملة، الاستهانة والاستهزاء، الحرمان المادي والمعنوي، السب – تكون ردة الفعل محاولة الانتقام بأساليب مختلفة ايجابية – ظاهرة السلوك العدواني – أو سلبية – الانسحاب والانطواء – التفرقة في المعاملة بين الأبناء، الخلاف بين الوالدين على أسلوب معاملة أولادهم، غياب التواصل في الأسرة مع انعدام الحوار بينهم – عندما يخطئ الابن يقابل بالعقاب والقسوة كأنما الخطأ موجه لهم – الأوامر والنواهي المستمرة – أفعل ولا تفعل – تحقير الذات – أنت فاشل – كل هذه الأساليب أو بعضا منها تؤدي إلى اضطرابات السلوك.

ونرى أن البنت التي تتعرض لأشكال الابتزاز المختلفة هي شريكة في وقوعها في فخ الابتزاز مشيرة إلى أن حماية الأبناء من معظم المشاكل وقدرتهم على مواجهتها لا يكون إلا بالتنشئة السليمة وهي أن يعامل الوالدان أبنائهم بالأسلوب الذي يشعرهم بأنهم م****ين ومرغوب فيهم مثل: الاهتمام بشؤونهم والثناء عليهم، والاستماع لهم، ومناقشتهم في أمورهم، واحترام وجهة نظرهم، ومساعدتهم على التعبير عنها، وتشجيعهم عندما يقوموا بعمل جيد، وتخفيف آلامهم، والتواجد معهم عند الحاجة.

ونشدد على مسؤولية المجتمع في إتاحة الفرصة لتوفير مناخ صحي ومناسب مثل: إتاحة الفرصة لإقامة نوادي يسمح باشتراك كل أفراد الأسرة فيها وينشأ الطفل وهو يمارس كل نشاطه وهواياته مع أفراد أسرته، ويقوم الوالدان بدور المدعم للأنشطة الايجابية وتوجيههم إليها، بدلا من تسكع البنات والأولاد في المقاهي منفردين.

التطمين النفسي:

وان التي تجعل الشاب يبتز الفتاة وهى:

عندما يريد الشاب أن يبدأ في علاقة مع الفتاة فإنه يفكر فيها كأداة أو وسيلة لتفريغ شهوته، أي ينظر لها نظرة ***ية، بينما الفتاة تنظر للشاب على أنه **در للحب والعاطفة والقوة ..

وعن طريق تفهم الشاب للحاجات النفسية للفتاة وخصوصاً في مرحلة المراهقة والشباب يستطيع في الغالب النجاح في تحقيق أهدافه خاصة إذا وجد من الطرف الآخر التجاوب " والتي بمرور الوقت تعطي كل ثقتها في ذلك الشاب وربما تعطيه أكثر في سبيل استمرارية هذه العلاقة والتي قد يستغلها الشاب في كثير من الأحيان في تحقيق مبتغاه" .

ونشدد على دور الأهل في حماية الفتاة من أية صدمات نفسية أو تجارب قد تقع فيها الفتاة وخاصة في مرحلة المراهقة، مشيرا للدور الذي يجب أن يمارسه الوالدان في تحقيق الأمن النفسي للأبناء وإذا فقد الوالدان هذا الدور انعدمت الثقة المتبادلة بين الفتاة ووالديها، فتلك الفتاة التي تعودت أن تحكي لوالدتها مثلاً كل ما يحدث لها وتلقى التوبيخ الدائم منها من المستحيل أن تحكي لها عن أي ابتزاز من شاب قد تقع فيه خوفاً من العقاب وخوفاً من التوبيخ، ويوضح أن الأبناء في مرحلة المراهقة والشباب يحتاجون أن نستمع لهم، نساعدهم في حل مشكلاتهم، يحتاجون أن نحقق لهم ذواتهم في إبراز شخصياتهم بالاستماع والتوجيه، يحتاجون الحب، وهو ما يجب أن يكون.

وحول الاضطرابات النفسية التي قد تتعرض لها المبتزة أن المبتزة قد تعاني من اضطرابات عصابية كالقلق النفسي، الخوف، الاكتئاب، أو قد تعاني من اضطرابات التكيف الاجتماعي بان تصبح الفتاة تميل إلى العزلة الاجتماعية والخوف من مواجهة الناس وقد تدخل في بعض الاضطرابات الشخصية كالشخصية العدوانية أو المضادة للمجتمع، فكل حالة لها ظروفها الخاصة.

ويحدد الطرق العلاجية لإزالة هذه الاضطرابات النفسية والتي تعتمد في المقام الأول على إزالة الخطر المهدد للمبتزة أولا لإحداث ما يسمى بالتطمين النفسي الأولي ومن ثم الشروع في التقنيات العلاجية المعروفة لدى المختصين النفسيين من : إزالة آثار الابتزاز أو ما نسميه الاضطهاد سواء كان نفسياً أو ***ياً أو حتى جسدياً، ومن هذه التقنيات .. تقنيات العلاج السلوكي المعرفي وتقنيات الاسترخاء والتطمين التدريجي.

مكافحة الابتزاز

ونوضح أن اللجان المختصه تهدف على القضاء على ظاهرة الابتزاز والأخذ بيد فتياتنا واحتوائهن لنصل بهن إلى بر الأمان وجعلهن فتيات صالحات في المجتمع عن طريق هذه الآلية:
زيادة وعي الفتيات وأسرهن حول ظاهرة الابتزاز بتطبيق البرامج التوعوية والتثقيفية المنوعة.
تحديد أسباب الظاهرة من خلال الدراسات البحثية المقدمة من المختصين.
تزويد الفتيات بالاستشارات التربوية الثرية عن طريق تقنيات الاتصال الحديثة.
التعاون مع الجهات ذات الاختصاص في تقديم برامج علاجية وتأهيلية للفتيات المعنية بسرية تامة.
التعاون مع أفراد المجتمع في تقديم برامج تنموية وإثرائية للفتيات لإكسابهن حصانة ذاتية ضد تيارات الانحراف المختلفة.

ونشير إلى جهود اللجان المبذولة في اكتساب ثقة الطالبات أولا لتستطيع الفتاة بعد ذلك أن تلجأ إليها في حال تعرضها للابتزاز وأن التعامل مع هذه الحالات يكون في سرية تامة دون أن يكشف اسم الفتاة حتى لا تقع في حرج مع عائلتها نظرا ***اسية هذه القضايا، العادات والتقاليد السائدة في المجتمع.

دور هيئة الأمر بالمعروف في التعامل مع قضايا الابتزاز تم علاج حالات لفتيات تعرضن للابتزاز في سرية تامة بالتعاون مع رجال الهيئة بعد القبض على المبتز ، تم تقديم الاستشارة لطالبات للتخلص من المبتز، وامتد العمل ليشمل طالبات الجامعة فقد بلغت حالات تم مساعدتهن.
وقدم عدد استشارة الكترونية عن طريق موقعها الخاص بالفتيات موقع بنات صح..

بنات صح

وحول التصدي لظاهرة الابتزاز الاليكتروني للفتيات نوضح أنه تم تدشين موقع الكتروني للفتيات يدعى موقع بنات صح مخصص للتوعية بظاهرة الابتزاز في ظل تزايد الابتزاز الالكتروني للفتيات فأغلب الفتيات يقعن ضحية الابتزاز عن طريق الشات وغرف المحادثات والمسنجر وبعض المواقع الإباحية لذلك فعمل هذا الموقع نشر التوعية وتقديم الاستشارات الالكترونية للفتيات للتخلص من المبتز فقد تم تقديم لعدد حالة استشارات الكترونية للتخلص من المبتز.
وهذا الموقع يحتوي على البرامج الهادفة والدورات العلمية وغرف المحادثة الآمنة ويقدم الوسائط والأفلام التوعوية فهو **مم بأسلوب عصري مناسب للفتاة وجاذب لها وينافس المنتديات الموجودة على الساحة بالشكل ويتفوق عليها في المضمون.

تحصين النفس

في الغالب يتم إنهاء الموضوع وستره قبل تصعيده وبما يكفل للمدعي حفظ حقوقه وعدم تعدي المدعى عليه ومحاولة إصلاح حاله، مؤكدا أنه لا توجد إحصاءات دقيقة فدائما تصل إلى مراكز الهيئة بلاغات بشكل مستمر وقد يكون منها ما هو كيدي وغير صحيح

ونرى أن المشكلة الحقيقية في الفتاة التي لا تملك الجرأة لإبلاغ أهلها فلو أبلغتهم في بداية الأمر لما وصل الحد إلى الابتزاز وفي الغالب أن المبتز يهددها بإبلاغ أهلها، مشيرا إلى تفاعل الأسر مع الهيئة والتوصل معهم إلى حلول جيدة تكفل الستر لهم ولابنتهم والعقاب للمبتز.

ونضع الحلول العملية للتصدي لهذه القضية عن طريق:

1- تحصين البنات والشباب وغرس الوازع الديني والأخلاقي في نـفوسهم .
2- تحصينهم من أسباب الوقوع ضحايا لنزواتهم ورغباتهم.
3- حمايتهم من ما يسئ لهم من أصدقاء سوء.
4- توجيههم التوجيه السليم و**ارحتهم بما يدور حولهم فالكل يعرف ولا يخفى في هذا الزمن شي لم يعد المنع والحجب يكفيان للتربية فالتحصين أولى والوقاية خيرٌ من العلاج، رافضا أن تتوج العلاقة المحرمة بالزواج.



hfj.h. hgtjdhj td uwv hgj;k,g,[dh df]H f;glm ,dkjid flHshm>>

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Bookmark and Share

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 08:22 PM

أقسام المنتدى

الشريعة و الحياة | المنتدى العام | مـنـتـدى الـعـرب الـمـسافـرون | أزياء - فساتين - عبايات - ملابس نسائية - موضة | مكياج - ميك اب - عطورات - تسريحات شعر - العناية بالبشرة | װ.. أطآيبُ ״ شّهية ]●ะ | اعشاب طبية - الطب البديل - تغذية - رجيم - العناية بالجسم | ديكور - اثاث - غرف نوم - اكسسوارات منزلية | صور - غرائب - كاريكاتير | {.. YouTube..} | منتدى الاسئله والاستفسارات والطلبات | مواضيع منقولة من مواقع اخرى | اخبار التقنية | مواضيع منقولة من مواقع اخرى2 | منتدى تغذيات | منتدى تغذيات الكلي | قِصصْ الأنْبِيَاء | قِسمْ الرَّسُول الكَرِيمْ والصَّحَابة الكِرامْ | القِسمْ الإِسْلاَمِي العَامْ | قِسمْ المَواضِيْع العَامَّة | قِسمْ الشِعرْ والشُعَرَاء | قِسمْ الخَوَاطِر المَنقُولَة | قِسمْ الصُوَرْ | قِسمْ القِصصْ والرِوَايَات | قِسمْ حَوَّاءْ | قِسمْ الطِب والصِحَّة | قِسمْ الصَوتِيَّات والمَرئيَّات الإسْلاميَّة | قِسمْ مَطبَخ صَمْت الوَدَاعْ | قِسمْ الدِيكورْ | قِسمْ كٌرَة القََدَمْ العَرَبِيَّة والعَالمِيَّة | قِسمْ المكْياجْ والإكْسسْوارَات | قِسمْ المَاسِنجرْ | قِسمْ الِسِياحَة والسَفرْ | قِسمْ أَفْلاَمْ الكَرتُونْ | قِسمْ الفِيدْيو المُتَنَوعْ | منتديات الرياضة | اخبار | مواضيع منقولة من مواقع اخرى3 | موقع اجنبي | كوكو فرنسا | كوكو هندية | كوكو روسي | كوكو دنمارك | كوكو ياباني | اخر اخبار العولمة | عالم الحياة الزوجية | عرض أحدث عمليات البحث الشائعة |



Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 1
Copyright ©2000 - 2017, KingFromEgypt Ltd Elassal
Adsense Management by Losha
This Forum used Arshfny Mod by islam servant