Forums

العودة   Forums > مواضيع منقولة من مواقع اخرى

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10-07-2012, 06:40 PM
rss rss غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: Sep 2012
المشاركات: 721,849
افتراضي كون رؤية لمستقبلك.

كون رؤية لمستقبلك.




وصف لحياتك كما تريدها أن تكون، بحلول تاريخ محدد، تبعاً لاستمرارك في تحقيق أهدافك رسالتك الشخصية.
لكي يكون لرسالتك الشخصية فائدة فإنها يجب أن تقودك إلى شيء ما ذا فائدة. فما هي قيمتها إذا لم تكن تساعدك على التقدم لإحراز شيء ذا قيمة.
فلترثي لحال أولئك الذين يضعون رسالتهم في الحياة تحت كلمة واحدة - العمل. فإذا لم يكن العمل يؤدي لأية نتيجة، ففي هذه الحالة يستقر بك الرحال في أسفل سافلين، في مكان ما بجوار الجحيم (هاديس جلش).
لكنك عندما تضع لنفسك رسالة شخصية مكتوبة فإنك، في هذه الحالة، تحدد قيمة ومعنى لحياتك ترى أنها تستحق السعي المتعمد لتحقيقها.
كما أن هناك فائدة أخرى للرسالة الشخصية وهي بناء حلمك وتأسيسه. فهي تساعدك على تحقيق الاستفادة القصوى من سمات الابتكار وال**لحة والتقرير والرؤية والفرصة، برسم صورة لحياتك كما تريدها أن تكون.
عليك في هذه الحالة أن تميز بين الأحلام الكبيرة والأوهام. فلا تحاول أن تحلم بحياة الترف التي يعيشها الأغنياء لمجرد أن كل الناس يحلمون بها، ولكن اجعل حلمك خاص بك ملائماً لظروفك وشخصيتك والرحلة التي تعتزم القيام بها طوال حياتك.
من ناحية أخرى إذا شعرت داخلك بحافز هائل للإنجاز فمن الأفضل أن تحلم أحلاماً كبيرة ولا تكتف بالمتواضعة. بعد ذلك كرس كل جهدك لتحقيق رؤيتك عن المستقبل:
وكما أن للرسالة الشخصية الجيدة خمس معايير فإن