منتديات نورة الحربي

 

 


العودة   منتديات نورة الحربي > منتدى تغذيات > قِسمْ المَواضِيْع العَامَّة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 11-30-2012, 07:01 AM
rss
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي اكتشف ذاتك -14

 

اكتشف ذاتك -14
* الحياة رحلة لطيفه *
مرة أخرى هذه الكلمات موجهة الى شخص بعينه يهمني أمره ..

والقارئ الذي اقتنى كتابي يهمني أمره كذلك بل إني أشعر بالمسؤوليه تجاهه رغم عدم اللقاء ..

فهذا القارئ نادر الوجود .. ومتميز لإختياره هذا الكتاب ..

وقد مررت ببعض التجارب التي كنت أقرأ فيها الكتاب وأطبق ما جاء به .. ولهذا سأطرح على القارئ تصورات ذات أهمية قصوى وكتبتها لكي أتأكد أنها وصلت إليه ..

إلى من أحب ممن يقرأ تلك الكلمات قد أكون فيها على قيد الحياة أو انتقلت بعدها الى حياة أخرى اسأل الله أن تكون خيراا من هذه التي عشتها بأحلى أيامها .. فقد أعطاني ربي الكثير .. وعشت فيها أياما طيبه ..

حفظني ربي بفضله ورزقني من نعمه الكثير .. وأعطاني مالم يعط الكثير من خلقه .. فحمدا لله على ذلك ..


ولدي يسأل.. كنت يوما أجلس مع ولدي نشاهد التلفاز..

وقد كان البرنامج عبارة عن مقابلة للدكتور الفاضل محمد العوضي مع أحد المطربين القدامى من أهل المغرب الذين تابوا عن الطرب ,, وكان معاصرا وصديقا للمطرب عبد الحليم حافظ وقد اتجه إلى الدعوة ..

وقد طرح عليه الدكتور محمد العوضي سؤالا ..

مالذي دعاك الى ترك الشهرة والجماهير والاتجاه الى الدعوه الى الله ؟
فقال .. كنت أبحث عن السعاده ..
وأضاف .. قرأت كتب كثيره .. واتصلت بكثير من العلماء والمفكرين وأبحث عن معنى السعاده ولم اجده إلا في الدعوه الى الله .. فالتفت الي ولدي وسألني ..

هل وجدت السعاده ياأبي في حياتك ؟

وكان جوابي واضحا :

إني أعيش السعاده في حياتي .. فالسعاده ليست شيئا تجده .. وإنما معنى تعيشه ورحيق تتذوقه ونسيم تستنشقه ..
وإني ياولدي أشعر بكل ما سبق من معان .. فالسعاده معنى أحمله في حياتي فهو عبارة عن أهداف تسعى إليها وإمكانيات تستثمرها لتحقيق أهدافك وفلسفة تمارس فيها حياتك .. فكل أمر كما قال ( خير فإن أصابني ضراء صبرت .. وإن أصابني سراء شكرت .. وما ذلك إلا للمؤمن ) .
وماأظن ياولدي أني بحمد الله وفضله من المؤمنين ..
سألني ولدي سؤالا آخر أثناء الحديث قائلا :

ألم تواجه مشاكل في حياتك ؟
ابتسمت له .. وحدقت به ..
نظرت الى ملامح وجهه الصبوح فقلت له ..

لاأعرف إنسانا في الوجود ليس لديه مشاكل ..

ولكنني أعرف أن الناس يختلفون في نظرتهم الى المشاكل ..

فبعض الناس ينظر الى المشاكل أنها أحداث في الحياة الجاريه ..

والتحدي ليس في **ادقة تلك الأحداث .. أو تجنب حدوثها ..ولكن التحدي في كيفية التعامل مع تلك الأحداث وتخفيف آثارها واستثمار دروسها.. ومعرفة مهارات التعامل مع احداث الحياة ..

واضرب لذلك مثلا .. الفشل في أي مشروع حدث يحدث كل يوم .. ولكن عندما يفشل الإنسان في تجاربه .. فإن هذا الحديث اليومي يسمى **يبة لأن الأنفعال قد خلط مع الحدث فأنتج ما يسمى بال**يبة .. ولكن الفشل يبقى حدثا يوميا يتعاطاه الناس ويتعايشون معه يوميا .

فإذن بعض الناس يصنف تلك الاحداث أنها **ائب .. اختارته من بين الناس .. فأصابته بكارثة ماليه .. أو نفسية أو اجتماعيه أو غير ذلك ..

أوقفني ولدي قائلا :

بصراحه لم أفهم من حديثك شيئا .. كيف تكون المشاكل احداثا ؟؟

أدركت أن فارق العمر بيننا جعل الاتصال مسؤوليتي ..

فحاولت أن أبسط له الحديث قائلا :

خذ على سبيل المثال .. الفقدان .. والذي نسميه الموت إنه حقيقه في هذه الحياة .. حدث من أحداث الحياة المستمرة .. لم يتوقف منذ الخلق الاول . ولن يتوقف حتى ينتهي آخر إنسان على وجه الأرض.

فإذن الموت حق .. وحقيقة وحدث متكرر بالدقيقه .. ولكن الإنسان عندما يفقد عزيزا يغشاه الحزن .. والتوتر والضيق .. ويتعامل مع هذا الحدث وكأنه **يبه قد حلت عليه ..

ولو تفكرت في موضوع الموت .. لوجدت أنه حدث متكرر لابد أن يحتاط له الإنسان ويتعلم كيفية التعامل معه .. ويفصل بين مواجهة آثار الموت .. وبين مشاعره الداخليه .

 



فالمحافظه على ذاته من انفعالاته واجب لابد أن يمارسه الإنسان والفصل بين المشكله الخارجيه والانفعالات الداخليه .. ممارسة لابد من يتعلمها الإنسان لكي يحافظ على ذاته ..

فإذا وصل الانسان الى هذا المستوى من ضبط انفعالاته والتعامل مع احداث الحياة والتي يسميها البعض **ائب الحياة أو مشاكلها أصبح الانسان في حياة طيبه رغم الأحداث الخارجيه ..

*ذكرت أن الفقدان حدث يومي ولكن ما يحوله الى **يبه هو اختلاطه بانفعال الانسان عندما يحدث ذلك الحدث في القريبين منه وما تدعو له في هذه الرساله البسيطه هو المحافظه على الأحياء من أحداث الحياة .. وذلك بضبط الانفعالات لحماية الذات .

ونسوق مثلا آخر على الأحداث اليوميه التي يسميها الناس **ائب أو مشاكل ليس لها حل وهي الخسارة الماليه الكبيرة .. وخاصة في مجال التجارة أو الصفقات التجاريه ..
فالأمر في موضوع الخسارة قضية متكررة في كل يوم ولكن الذي يحولها الى **يبه كبرى هو ارتباط الإنسان بتلك الأحداث ارتباطا انفعاليا .. مما يجعل الانسان الذي يتعرض للخسارة الماليه ويخلطها بالانفعالات الذاتيه عرضة للدمار في صحته وحياته .. ولو تفكر الانسان في موضوع الخسارة الماليه على انها حدث يومي متكرر.. واحتاط لتلك الأحداث وتوقعها لأنها واقعه أصلا فإن حماية ذاته تنطلق من ضبط انفعالاته .. فتكون الخسارة الماليه قضية حياتيه متكررة يعرف كيفية مواجهتها والتعامل معها وليست أداة تدمير لذاته بواسطة انفعالاته ..

 


فإذن المشاكل هي أدوات الانسان إلا في حالة خلط الانفعال بالحدث الخارجي ..
وحاولت في تلك الجلسه الحميميه مع ولدي أن أبين له الفرق بين الاحداث الحياتيه ومتى يطلق عليها مسمى المشاكل بأنواعها ..
وكانت النقطه الاساسيه أن احداث الحياة مستمرة ولكن الانسان يخلطها بانفعالاته فيسميها **ائب أو كوارث أو مشاكل ..

ولو تحرر الانسان من تلك الانفعالات أو ضبطها فإنه سيتعامل مع أحداث الحياة على أساس الدرايه وفن التعامل معها ..

وبذلك يستثمر حدوثها في التعلم وليس التألم وبذلك يكون خبيرا في أحداث الحياة .. وتكون تلك الأحداث **درا للتعلم الدائم .. وينقل خبرته الى اجياله الأخرى لكي يتعلموا من أحداث الحياة .. والمشكله تكمن في تسمية الأحداث بمشاكل وهي ليست كذلك وإنما أحداث .

وأردت أن أبين لولدي أهمية المشاكل للإنسان أو أحداث الحياة .. لأنها **در الخبرات الانسانيه ..

ومن ليس لديه مشاكل أو لا يواجه أحداث الحياة فإنه لن يتعلم كيفية التعامل معها .

فالأمر المطلوب أن يواجه الإنسان أحداث الحياة .. ويتعلم كيفية التعامل معها على أسس واضحه تجعله يستمتع بالحياة .. ويحول الأحداث ويضيف الى رصيده قائمة من المهارات الحياتيه .

دعنا نترك تلك الجلسه ونعود الى القارئ الكريم .

ونؤكد أن هذه الأطروحات معالم للنجاح وأول تلك المعالم أن تكون لك صورة ذهنيه تهتدي بها تشكّل لنفسك فلسفة أو مجموعه تصورات فلسفيه ..

وقد طرحت عليك فكرة الاختيار .. والأن أطرح عليك فكرة النظرة الى الحياة إنها رحلة لطيفه ..

لابد أن تشكل في ذهنك معنى أن الحياة رحلة أو سياحه لها فترة محدده ولكن لابد أن تتمتع بها .. فهي لك .. أختارك الله لكي تحياها ..

حياة إنسانيه وليست حياة حيوانيه .. ولست أعيب على الحيوان حياته .. وإنما أفرق بين حياة الإنسان وحياة الحيوان بعنصر وحيد وهو قوة الاختيار عند الإنسان والإجبار عند الحيوان .. فالحيوان مسير في حياته .. والإنسان مخير ..

وفرق بين من يملك قوة الاختيار وبين من ليس لديه تلك القوة .. لقد تم اختيارك من بين مخلوقات الله التي لاعد لها ولا حصر ..

ولتكون منتميا الى بني آدام وإلى قافلة الأحياء وأكرمك الله بكرامتين ..

الأولى أنك مكرم من عنده فقد منح المولى عز وجل شهادة تكريم لبني آدم .

والثانيه أنك مفضل على كثير ممن خلق تفضيلا .

وقد أعطاك فرصة التمتع في هذه الحياة لفترة قصيرة .. وأعطاك –عند خلقك- أدوات التمتع بالحياة :
( وإن تعدوا نعمة الله لاتحصوها إن الله لغفور رحيم)

إن النظرة الى الحياة على أنها رحله تتطلب منك أن تتمتع بها .. والتمتع والإحساس بالحياة فلسفه . أو إن شئت قلت نظرة من الداخل الى الخارج .

إنها فلسفة التمتع بالوجود من حولك مهما تكالبت عليك الظروف .

القضيه نظرة داخليه .. ولهذا تكون قد اخترت لنفسك التمتع بالحياة كمنهج حياة .. وتكون قد اخترت أن تحيا حياة طيبة ..

أعلم حفظك الله ..

أن التمتع بالحياة صور ذهنيه بمعنى منهج حياة بحكم مساراتك .. وتصوراتك وقراراتك في رحلة حياتك ومهما كانت الظروف الخارجيه فإنها لاتحكم تصوراتك الداخليه ..

عجبت من دعاء بعثه لي أحد الاصدقاء لعابد نحسبه مخلصا ولا نزكي على الله أحدا .. وقد برني فيه صاحبي

يقول الدعاء ..
إلهي أسكنتنا دارا حفرت لنا حفر مكرها وعلقتنا بأيدي المنايا وفي حبائل غدرها .. فإليك نلتجئ من مكائد خدعها وبك نعتصم من الاغترار بزخارف زينتها..
(أذقنا اللهم حلاوة عفوك ولذة مغفرتك يارب)

تفكرت في محتوى هذا الدعاء *** أقبله .. لأن النظرة فيه الى الحياة نظرة سلبيه .. والحياة ليست كذلك والدنيا ليست كذلك .. وإنما كما قال ال**طفى صلى الله عليه وسلم ( الدنيا حلوة خضرة وإن الله مستخلفكم بها فناظر كيف تعلمون )

نعم الدنيا حلوة .. وقد خلقنا الله بها وسخر لنا كل ما في الكون واطلق لنا الحرية في الاختيار .. فنحن في دار اختبار .. والنتيجه إما الجنة أو النار ..

ولكن الأصل في هذه الحياة هو التمتع بها وليس النظرة الى ما فيها بسلبيه أو بوحشيه مهما كانت الأحدت فيها لو قلبت لقبلت ..
اقلب الصورة تجد عجبا .. فابن تيميه كان سجينا .. ولكنه كان يتمتع بالحرية الداخليه .. فعندما سأله أحد تلاميذه عن أحواله وظلم الطغاة له ..

قال: ما يفعل بي أعدائي ؟

إن سجني خلوة وإن قتلي شهاده وإن نفيي سياحه !

فقد كون له صورة داخليه بغض النظر عن واقعه ..

فأصبح حرا وهو سجين .. وكثيرون سواه سجناء وهم طلقاء !

فالسجن فكرة ذهنيه .. والحريه كذلك فكرة ذهنيه ..

تدريب :
هل انت سعيد في حياتك ؟
إن كنت كذلك قدم أدلة السعاده في حياتك .. بماذا تنصح من أراد أن يكون سعيدا ؟؟
ليس عليكم الإجابه هنا ..


يتبع بإذن الله .. تطبيقات عمليه


في الجزء 14 من سلسلة اكتشف ذاتك ..


h;jat `hj; -14

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Bookmark and Share

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 09:49 PM

أقسام المنتدى

الشريعة و الحياة | المنتدى العام | مـنـتـدى الـعـرب الـمـسافـرون | أزياء - فساتين - عبايات - ملابس نسائية - موضة | مكياج - ميك اب - عطورات - تسريحات شعر - العناية بالبشرة | װ.. أطآيبُ ״ شّهية ]●ะ | اعشاب طبية - الطب البديل - تغذية - رجيم - العناية بالجسم | ديكور - اثاث - غرف نوم - اكسسوارات منزلية | صور - غرائب - كاريكاتير | {.. YouTube..} | منتدى الاسئله والاستفسارات والطلبات | مواضيع منقولة من مواقع اخرى | اخبار التقنية | مواضيع منقولة من مواقع اخرى2 | منتدى تغذيات | منتدى تغذيات الكلي | قِصصْ الأنْبِيَاء | قِسمْ الرَّسُول الكَرِيمْ والصَّحَابة الكِرامْ | القِسمْ الإِسْلاَمِي العَامْ | قِسمْ المَواضِيْع العَامَّة | قِسمْ الشِعرْ والشُعَرَاء | قِسمْ الخَوَاطِر المَنقُولَة | قِسمْ الصُوَرْ | قِسمْ القِصصْ والرِوَايَات | قِسمْ حَوَّاءْ | قِسمْ الطِب والصِحَّة | قِسمْ الصَوتِيَّات والمَرئيَّات الإسْلاميَّة | قِسمْ مَطبَخ صَمْت الوَدَاعْ | قِسمْ الدِيكورْ | قِسمْ كٌرَة القََدَمْ العَرَبِيَّة والعَالمِيَّة | قِسمْ المكْياجْ والإكْسسْوارَات | قِسمْ المَاسِنجرْ | قِسمْ الِسِياحَة والسَفرْ | قِسمْ أَفْلاَمْ الكَرتُونْ | قِسمْ الفِيدْيو المُتَنَوعْ | منتديات الرياضة | اخبار | مواضيع منقولة من مواقع اخرى3 | موقع اجنبي | كوكو فرنسا | كوكو هندية | كوكو روسي | كوكو دنمارك | كوكو ياباني | اخر اخبار العولمة | عالم الحياة الزوجية | عرض أحدث عمليات البحث الشائعة |



Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 1
Copyright ©2000 - 2017, KingFromEgypt Ltd Elassal
Adsense Management by Losha
This Forum used Arshfny Mod by islam servant