منتديات نورة الحربي

 

 


العودة   منتديات نورة الحربي > مواضيع منقولة من مواقع اخرى

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-19-2014, 01:51 AM
rss
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي نازحون يعيشون «على العضم»: سنرجع يوماً!

 


نازحون يعيشون «على العضم»: سنرجع يوماً!
مودة بحاح, عمر الشيخ
دمشق – «لو نرجع، فسنقبل ما بقي من مساحة لبيتنا الذي كان…». قالها أبو علاء، الذي يتحدث عن مسيرة نزوحه الماراتونية مع أسرته، من حيّ السيدة زينب جنوب دمشق، الى أطراف جرمانا. وبين المنطقتين «نزحنا إلى الكسوة ثم إلى ا***ينية فدرعا وصولاً إلى السويداء ثم غوطة دمشق الشرقية حتّى يبرود»!
منذ شهر رمضان الماضي، سكن أبو علاء، لشهرين، في دكان (إيجاره 8 آلاف شهرياً)، قبل أن يستقر في بيت «على العضم» في جرمانا (5 آلاف شهرياً) مع ما بقي من ثياب وأغطية وأوان أنقذها من بيته في حي السيدة زينب.

عبر بخّاخات الجدران «أرسل مجهولون تهديداً بتفجير الحي بأكثر من عشر سيارات مفخخة كي نغادر. لم نستجب حتى انفجرت أول سيارة، فهربنا بعد ساعات. من نسي شيئاً وعاد الى بيته، وُجد مقتولاً ذبحاً! إذ كان الحي خطاً فاصلاً بين الجيش والعناصر المسلحين الذين يتوارون في الحارات الخلفية، يضيف.
أبو علاء وزوجته وصغارهما يقيمون اليوم في منزل تعشّش فيه الرطوبة، وساعدت منظمة اللاجئين والمهجرين العراقيين على فرش صالونه بأغطية «الفليكس»، فيما استبدل زجاج النوافذ بأكياس النايلون.
في الطابق الرابع من المبنى غير المكتمل نفسه يقيم الفلسطيني أبو نورس القادم من ا***ينية في ريف العاصمة. يقول الرجل الذي يخدم في «جيش التحرير» في مخيم اليرموك: «أقمت في خيمة في احدى المدارس التابعة للأونروا في جرمانا، لكن صحة الوالدة تدهورت، كما عانيت وزوجتي وأختي وأولادي الثلاثة صحياً». أبو نورس حصل من «الأونروا» على أغطية و«فرش» اسفنجية وشوادر لإغلاق النوافذ.
وتستقطب مدينة جرمانا آلاف النازحين والمهجرين من المناطق الساخنة. وبعد امتلاء الملاجئ والمدارس المخصصة لاستقبالهم، بدأت ظاهرة السكن في أبنية غير مكتملة (على العضم)، تفتقد أبسط مقوّمات الحياة.
الانتظار يعمّ الفنادق وبيوت العائلة
الحياة المؤقتة لـ«أبو علاء» و«أبو نورس» لا تختلف كثيراً عن حياة سعاد، الأرملة التي عادت إلى مدينتها دمشق قبل حوالى سنتين بعد توتر الأوضاع في ح**، ولم تتمكن من حجز مكان لها في منزل العائلة مع أولادها… بعدما بات ممتلئاً بالنازحين ممن قدموا من مختلف مناطق ريف دمشق. فكان الخيار الوحيد أمامها استئجار غرفة صغيرة بألف ليرة سورية شهرياً في أحد فنادق المرجة الرخيصة. والبقاء مع عائلتها الصغيرة فيها، لتندمج في جو جديد لا يختلف عن ذلك الموجود في مراكز الإيواء من حيث الفقر وقصص الموت والخوف والبطالة.
تأسف سعاد على حياتها السابقة. تتذكر، بحرقة، مدينة ح** التي سكنتها قبل 7 سنوات عندما تزوجت. اليوم لم تعد تعرف شكل المدينة ولا ما حل بمنزلها. أفراد عائلة زوجها نزحوا إلى مناطق مختلفة، فيما قتل زوجها «بالغلط أثناء اشتباكات قرب حيّنا في بداية الأحداث».
في الغرفة المتواضعة تطبخ سعاد لعائلتها الصغيرة حيث ينامون ويستحمّون. أما الحياة الاجتماعية، فتقتصر على زيارة جاراتها في الفندق أو استضافة أحد أفراد الأسرة في البهو.
**در في وزارة الشؤون الاجتماعية قال لـ«الأخبار» إنه جرى استحداث عدد من المراكز منذ بداية الأزمة لاستيعاب المهجرين وتأمين حاجاتهم الأساسية بما يكفل لهم المعيشة اللائقة، «ونظراً الى الارتفاع الكبير في عدد المهجرين، بدأت لجنة إعادة الإعمار بالتنسيق مع اللجنة العليا للإغاثة ومع عدد من المنظمات الدولية العمل على إطلاق مشروع تشييد وحدات سكنية جاهزة لتأمين السكن المؤقت للمهجرين». أما النازحون خارج مراكز الايواء، فيؤكد ال**در «أن الوزارة تصل اليهم عبر تفعيل العمل الإغاثي للجمعيات الخيرية التي تتولى تقديم المساعدات الإغاثية الأساسية».
وعن المقيمين في المناطق المحاصرة، قال ال**در ان الوزارة تعمل مع «الهلال الأحمر» على وضع خطط للمتضررين في تلك المناطق وتأمين احتياجاتهم الأساسية، وذلك من خلال وضع خطط للوصول إلى مناطقهم. وقد نجحت أخيراً في فك الحصار عن دير الزور وإيصال المساعدات الإغاثية إليهم.
العمل الإغاثي باب للفساد
في دمشق، نشط العمل الإغاثي لمساعدة المهجرين والمنكوبين ممن توافدوا إلى العاصمة بعدما خسروا كل شيء. وبرغم كثرة العاملين وحجم الأموال المنفقة في هذا المجال، إلا أن واقع الحال يشير الى أن هذه الجهود لا تثمر بالضرورة، كأنها تصرف في غير مكانها، أو تعاني سوء التنظيم والإدارة. والأهم أن هذا النشاط فتح المجال أمام الطامحين الى جمع الأموال وتكديسها، إذ إن آلاف النازحين في مناطق بالقرب من دمشق لا يزالون حتى منتصف الشتاء من دون أغطية، ومن دون أية وسيلة للتدفئة، كأن جمعيات الإغاثة لم تعلم بهم أو لم تسمع عنهم، برغم الحملات الكبيرة التي نفذت في دمشق وضواحيها لتوزيع الحرامات والملابس.
يؤكد سامر، أحد الناشطين في العمل الإغاثي، لـ«الأخبار» أن أموراً كثيرة تعيق العمل الإغاثي في دمشق اليوم، «أولها السرية المالية. فالجمعيات غالباً لا تصرح من أين تأتي بأموالها ولا أين أنفقتها». ويضيف: «فكرة التعتيم على الحركة المالية تثير علامات استفهام. والأسوأ أن هناك جمعيات لا تعمل، لكن لها اسم، كما توجد جمعيات تصرف أموالاً كبيرة على المكاتب والمؤتمرات».losha - www.losha.net
ويوضح علي مقداد، وهو من أوائل المتطوعين والناشطين في المجال الإغاثي، أن نسبة الفساد عالية في هذا المجال، لأن هناك إمكانية كبيرة للسرقة، «فكثيراً ما جمعت قوائم بأسماء العائلات المهجرة المقيمة خارج مراكز الإيواء لتقدم إلى رجال أعمال ومانحين بحجة جمع الأموال منهم، من دون أن تجد هذه الأموال سبيلها إلى المحتاجين ممن وردت أسماؤهم في القوائم».losha - www.losha.net
والأغرب عند الحديث عن مشاكل العمل الإغاثي، بيع المعونات العينية التي تُقدّمها المنظمات الدولية، والجهات الحكومية والأهلية، في المحال وعلى الأرصفة والبسطات، وحتى من دون أن تشطب عبارات تؤكّد أنّها غير مخصصة للبيع، وأنّها مستوردة ل**لحة منظمات وجمعيات الإغاثة!
الاخبار

نازحون يعيشون «على العضم»: سنرجع
نازحون يعيشون «على العضم»: سنرجع

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك


kh.p,k duda,k «ugn hguql»: skv[u d,lhW!

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

Bookmark and Share

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 08:20 PM

أقسام المنتدى

الشريعة و الحياة | المنتدى العام | مـنـتـدى الـعـرب الـمـسافـرون | أزياء - فساتين - عبايات - ملابس نسائية - موضة | مكياج - ميك اب - عطورات - تسريحات شعر - العناية بالبشرة | װ.. أطآيبُ ״ شّهية ]●ะ | اعشاب طبية - الطب البديل - تغذية - رجيم - العناية بالجسم | ديكور - اثاث - غرف نوم - اكسسوارات منزلية | صور - غرائب - كاريكاتير | {.. YouTube..} | منتدى الاسئله والاستفسارات والطلبات | مواضيع منقولة من مواقع اخرى | اخبار التقنية | مواضيع منقولة من مواقع اخرى2 | منتدى تغذيات | منتدى تغذيات الكلي | قِصصْ الأنْبِيَاء | قِسمْ الرَّسُول الكَرِيمْ والصَّحَابة الكِرامْ | القِسمْ الإِسْلاَمِي العَامْ | قِسمْ المَواضِيْع العَامَّة | قِسمْ الشِعرْ والشُعَرَاء | قِسمْ الخَوَاطِر المَنقُولَة | قِسمْ الصُوَرْ | قِسمْ القِصصْ والرِوَايَات | قِسمْ حَوَّاءْ | قِسمْ الطِب والصِحَّة | قِسمْ الصَوتِيَّات والمَرئيَّات الإسْلاميَّة | قِسمْ مَطبَخ صَمْت الوَدَاعْ | قِسمْ الدِيكورْ | قِسمْ كٌرَة القََدَمْ العَرَبِيَّة والعَالمِيَّة | قِسمْ المكْياجْ والإكْسسْوارَات | قِسمْ المَاسِنجرْ | قِسمْ الِسِياحَة والسَفرْ | قِسمْ أَفْلاَمْ الكَرتُونْ | قِسمْ الفِيدْيو المُتَنَوعْ | منتديات الرياضة | اخبار | مواضيع منقولة من مواقع اخرى3 | موقع اجنبي | كوكو فرنسا | كوكو هندية | كوكو روسي | كوكو دنمارك | كوكو ياباني | اخر اخبار العولمة | عالم الحياة الزوجية | عرض أحدث عمليات البحث الشائعة |



Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 1
Copyright ©2000 - 2017, KingFromEgypt Ltd Elassal
Adsense Management by Losha
This Forum used Arshfny Mod by islam servant