منتديات نورة الحربي

 

 


العودة   منتديات نورة الحربي > مواضيع منقولة من مواقع اخرى

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-15-2014, 03:52 AM
rss
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي معركة يبرود: مبيت فاقتحام وسيطرة.. تفاصيل «الإنهيار الكبير»

 


معركة يبرود: مبيت فاقتحام وسيطرة.. تفاصيل «الإنهيار الكبير»
بدأت عملية اقتحام يبرود بشكل مختلف تماماً عن عمليات اقتحام البلدات والمدن القلمونية الأخرى، حيث تم احكام الطوق على المدينة من مختلف الجهات باستثناء ممرات صغيرة منظورة ومتروكة كالعادة لمن يتخذ الليل جملاً، وهم كُثر في حالة يبرود التي طُبل وزُمِرَ للقتال فيها حتى آخر رمق، حتى حان أوان المعركة الفاصلة، فبدأ الجمع بالتفرق تحت حجج شتى، وأعذار متعددة.

عملية الاقتحام سبقت موعد الهجوم بليلة أو يزيد، حيث تموضعت قوات خاصة من الجيش السوري ووحدات الدفاع، بعد تسللها بشكل مدروس وهادئ في نقاط حساسة واستراتيجية على مداخل البلدة، بعض المجموعات اختارت مواقع خلف خطوط التماس المباشرة مع المسلحين، بينما توزعت مجموعات أخرى تحت «أنف» مقاتلي المعارضة على أقرب المحاور الى قلب المدينة، اختارت المجموعات الخاصة الجهة الشرقية والشمالية نطاقاً لعملية التسلل والتموضع، فيما كانت وحدات الاقتحام تتمركز على بعض أمتار من نقطة إنطلاق الهجوم من الجهة الشرقية، و**** «النيران» بكافة أنواعه جاهز للإسناد، صواريخ، مدفعية، طائرات، ومدرعات تنتشر على التلال المحيطة بالمدينة وفوهات مدافعها مسلطة على إحداثيات محددة سلفاً.losha - www.losha.net

كانت الخطة تقتضي توازي العمليات بشكل شديد ا***اسية ويتطلب تنسيقاً عالياً بين وحدات الهجوم ووحدات الإطباق من الخلف بالإضافة للغطاء الناري الكثيف الذي سيرافق العملية، وكان هناك الكثير من الحذر منعاً لإنكشاف وحدات الإطباق التي يعول عليها كثيراً في ضرب دفاعات المسلحين خصوصاً عند بدء الهجوم واندفاع مجموعات المقاتلين من داخل المدينة لمساندة رفاقهم على محاور الاشتباك.losha - www.losha.net

مجموعات الإطباق المتسللة في العمق، وصلت الى نقاط ومراكز أبعد مما كان متوقعاً، وكان هذا أحد المؤشرات على وجود تسرب كبير للمسلحين خارج يبرود، وأرسلت مؤكدة تهاوي دفاعاتهم قبل بدء العملية، إحدى المجموعات تسنى لها الوصول الى المدخل الغربي والإطلالة على أحد الحواجز المنصوبة على المداخل المؤدية الى قرى القلمون التي لا تزال خاضعة لسيطرة المسلحين، ورصدت بالعين المجردة، اشتباكات بين عناصر النصرة المتواجدين على الحاجز وبين سيارات تقل مسلحين حاولت الفرار من داخل المدينة.

وقد راعت قيادة العمليات في خطتها للهجوم، مسألة التوقيت، وبعد دراسة للعديد من عمليات الهجوم ومواقيتها، خاصة هجوم السيطرة على الجراجير والسحل ومزارع ريما، تم اختيار موعد صباحي مختلف تماماً عن المواعيد السابقة، بدأت فيه راجمات الصواريخ بإطلاق «نفير المعركة»، لتهطل مئات الصواريخ دفعة واحدة على مواقع محددة ومراكز تخزين ال**** والإمدادات وحتى الطرق التي يسلكها المسلحون للوصول الى محاورهم، يرافقها قصف مدفعي عنيف من العيارات الثقيلة، والمدافع الرشاشة ومدافع الدبابات ال**وبة نحو اهدافها في حركة نيران لم تشهدها جبهة يبرود من قبل.
مجموعات الإطباق بدأت عملها فور انطلاق الصواريخ الى اهدافها، مستهدفة كافة نقاط التموضع المخصصة للمسلحين خلف المحاور الشرقية، موقعة إياهم بين فكي نيران لا يرحم، مع اندفاعة قوات الاقتحام المرابطة على الخطوط الأولى لجهة مزارع ريما، وكان التقدم سريعاً، وانهيار الدفاعات اسرع بكثير من المتوقع، وفوجئت مجموعة الإطباق المرابطة في الخطوط الخلفية بأعداد المسلحين الهاربين من المحاور وبدأت التعامل معها، موقعة في صفوفها خسائر فادحة في العديد والعتاد.

دخلت مجموعات الاقتحام الراجلة أطراف الحارة الشرقية وسريعاً قامت بعملية تثبيت النقاط فيها، وبعد قتال مع من تبقى من المسلحين بدأت الوحدات المتقدمة عملية التمشيط التي استمرت طوال ساعات النهار وبعد الظهر تم خلالها القضاء على عشرات المسلحين الذين ملأت جثثهم الشوارع ومحيط الأبنية التي جرى القتال حولها، ومع سيطرة الجيش السوري على كتل سكنية متقدمة في عمق الحارة الشرقية، بدأ دخول المدرعات بشكل كثيف وجرت عمليات اقتحام في محيط المشفى ومعمل المتة قبل أن يسيطر الجيش عليها، فارضاً سيطرته على الحارة الشرقية بشكل كامل.

العمليات في الحارة الشرقية ترافقت مع عمليات قتالية جرت على آطراف الجهة الشمالية الشرقية، وتقدمت خلالها وحدات الجيش السوري إلى الأمام بشكل أقل سرعة من الجهة الشرقية، وشكل تقدمها عملية اشغال محققة للمجموعات المسلحة التي وبسبب النقص في عدد المقاتلين بشكل مفاجئ على المحاور، بدأت بطلب الإسناد من المقاتلين خارج مدينة يبرود، وكان أهمها النداء الذي وجهته جبهة «النصرة» لمجموعات «جيش الإسلام» المتواجدة في جبهة «الرحيبة»، ولكنها لم تتجاوب على الإطلاق.
سلاب نيوز

معركة يبرود: مبيت فاقتحام وسيطرة..
معركة يبرود: مبيت فاقتحام وسيطرة..

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك


luv;m dfv,]: lfdj thrjphl ,sd'vm>> jthwdg «hgYkidhv hg;fdv»

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

Bookmark and Share

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 09:05 PM

أقسام المنتدى

الشريعة و الحياة | المنتدى العام | مـنـتـدى الـعـرب الـمـسافـرون | أزياء - فساتين - عبايات - ملابس نسائية - موضة | مكياج - ميك اب - عطورات - تسريحات شعر - العناية بالبشرة | װ.. أطآيبُ ״ شّهية ]●ะ | اعشاب طبية - الطب البديل - تغذية - رجيم - العناية بالجسم | ديكور - اثاث - غرف نوم - اكسسوارات منزلية | صور - غرائب - كاريكاتير | {.. YouTube..} | منتدى الاسئله والاستفسارات والطلبات | مواضيع منقولة من مواقع اخرى | اخبار التقنية | مواضيع منقولة من مواقع اخرى2 | منتدى تغذيات | منتدى تغذيات الكلي | قِصصْ الأنْبِيَاء | قِسمْ الرَّسُول الكَرِيمْ والصَّحَابة الكِرامْ | القِسمْ الإِسْلاَمِي العَامْ | قِسمْ المَواضِيْع العَامَّة | قِسمْ الشِعرْ والشُعَرَاء | قِسمْ الخَوَاطِر المَنقُولَة | قِسمْ الصُوَرْ | قِسمْ القِصصْ والرِوَايَات | قِسمْ حَوَّاءْ | قِسمْ الطِب والصِحَّة | قِسمْ الصَوتِيَّات والمَرئيَّات الإسْلاميَّة | قِسمْ مَطبَخ صَمْت الوَدَاعْ | قِسمْ الدِيكورْ | قِسمْ كٌرَة القََدَمْ العَرَبِيَّة والعَالمِيَّة | قِسمْ المكْياجْ والإكْسسْوارَات | قِسمْ المَاسِنجرْ | قِسمْ الِسِياحَة والسَفرْ | قِسمْ أَفْلاَمْ الكَرتُونْ | قِسمْ الفِيدْيو المُتَنَوعْ | منتديات الرياضة | اخبار | مواضيع منقولة من مواقع اخرى3 | موقع اجنبي | كوكو فرنسا | كوكو هندية | كوكو روسي | كوكو دنمارك | كوكو ياباني | اخر اخبار العولمة | عالم الحياة الزوجية | عرض أحدث عمليات البحث الشائعة |



Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 1
Copyright ©2000 - 2017, KingFromEgypt Ltd Elassal
Adsense Management by Losha
This Forum used Arshfny Mod by islam servant