منتديات نورة الحربي

 

 


العودة   منتديات نورة الحربي > مواضيع منقولة من مواقع اخرى

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 12-12-2014, 05:28 PM
rss
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي عورة المرأة امام النساء

 

عورة المرأة امام النساء
تأصيل جميل لﻸلباني في بيان عورة المرأة أمام النساء
سئل العﻼمة : محمد ناصر الدين اﻷلبانـي _ رحمه الله تعالى _
• ماذا يحل للمرأة المسلمة أن تظهر من زينتها وجسدها أمام المرأة
المسلمة أو الكتابية ؟
•أجاب : هذا سؤال مهم جداً ، ﻷن عامة نساء المسلمين وأزواجهن في
غفلة شديدة خطيرة جداً عن هذه الحقيقة ، والسبب يعود إلى انحراف
فقهي وقع فيه بعض الفقهاء وسُطر هذا اﻻنحراف وتلقي بالقبول من
المنتمين إلى ذلك المذهب وﻻسيما إذا كان لذلك المذهب سلطة معنوية
على البلد أو سكان البلد الذي يعيشون فيه ، ففي كثير من كتب فقهيه
يقال ‏( وهذا باطـل يقيـناً ‏) يقال : عورة المرأة بالنسبة للمرأة كعورة
الرجل بالنسبة للرجل ، أي ما بين السرة إلى الركبة .
هذا أوﻻً قوﻻً ﻻ دليل له ، ﻻ في الكتاب وﻻ في السنة ، ﻻ السنة
الصحيحة وﻻ السنة الضعيفة بل وﻻ السنة الموضوعة ، إنما هو رأي ،
ثم هذا الرأي باطلٌ ﻷنه يخالف القرآن الكريم ، وكلنا نقرأ لكن مع
اﻷسف قل ما نتوجه بتوجيه الله عز وجل ونأتمر بأمره القائل : ‏( أَفَلَا
يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآَنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا ﴿ 24 ﴾ ‏) سورة محمد .
فنحن نقرأ مثﻼً في قوله تبارك وتعالى : ‏(وَ لَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ
مِنْهَا ‏)
هذا ليس موضع الشاهد ، موضع الشاهد في قوله : ‏( وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا
لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آَبَائِهِنَّ أَوْ آَبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ
إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ ‏)
لفهم دﻻلة هذه اﻵية أنها تحدد عورة المرأة مع المرأة ﻻبد أن نتذكر
حقيقة شرعية أﻻ وهي قوله عليه الصﻼة والسﻼم : ‏( المرأة عورة ‏)
معنى هذا اﻹطﻼق .
المرأة كلها عورة فﻼ يجوز مع هذا اﻹطﻼق أن ندخل عليه قيداً من عند
أنفسنا إﻻ بنص من كتاب ربنا أو سنة نبينا صلى الله عليه وسلم .
فهل هناك نصٌ في أن عورة المرأة مع المرأة من السرة إلى الركبة ؟ !
إذا كان الرسول عليه الصﻼة والسﻼم قال : ‏( المرأة عورة ‏) لكن اﻵية
وضحت قال : ‏( وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آَبَائِهِنَّ .... ‏) فما عورة
البنت مع أبيها ؟
هل هو من السرة إلى الركبة ؟
الجواب : ﻻ أصل لهذا ، ولكن اﻵية تؤكد أن عورتها أوسع من ذلك بكثير،
وهذا يتبين فيما إذا عرفنا معنى قوله : ‏( وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ ‏) ما
المقصود بزينتهن ؟
أي مواضع الزينة ، ليس المقصود عين الزينة ، وإنما مواضع الزينة ،
مثﻼً هذا القرط الذي يعلق في اﻷذن عند النساء .. فما هي مواضع
الزينة .. ما فوق السرة هل هو موضع زينة يوماً ، ولو في الجاهلية ؟
الجواب : ﻻ .
ما تحت اﻹبطين هل هو موضع زينة ؟
الخاصرتين هل هو موضع زينة ؟
الظهر هل هو موضع زينة ؟
ﻻ، هذا عورة بنص الحديث السابق ‏( المرأة عورة ‏) .
إذاً اﻵية تـقول : ﻻ يجوز للمرأة المسلمة أن تظهر شيئاً من بدنها إﻻ
مواضع زينتها .
مواضع الــزينة : الرأس وما حوى، اﻷقراط ، الطوق في العنق ، السوار في
المعصم ، والدُملج في العضد ، الخلخال في القدمين .
_ أي مواضع الـــوضوء _
مواضع الوضوء هذه مواضع الزينة التي يجوز للمرأة المسلمة أن تظهر
بها أمام أختها المسلمة .
وهـذا الجـواب .
• من شريط تحية المسجد، الهجرة ، عورة المرأة أمام النساء
•اﻹمام محمد ناصر الدين اﻷلباني رحمه الله
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:44 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 1
Copyright ©2000 - 2017, KingFromEgypt Ltd Elassal
Adsense Management by Losha