عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 10-09-2012, 04:54 PM
rss
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي النعيمي: سعر خام برنت البالغ 112 دولارا شديد الارتفاع.. ونسعى أن يتراجع باتجاه 100 دو


النعيمي: سعر خام برنت البالغ 112 دولارا شديد الارتفاع.. ونسعى أن يتراجع باتجاه 100 دو
قال وزير البترول السعودي "علي النعيمي" في اجتماع لجنة التعاون البترولي الخليجي إن العام الحالي شهد تطورات بترولية عالمية كبيرة قامت دول مجلس التعاون خلالها بدور مؤثر وهام وارتفعت أسعـار البترول في شهر مارس إلى مستويات لم تصل إليها منذ عام 2008 مما قد يؤثر سلباً على الاقتصاد العالمي وخاصة اقتصادات الدول النامية والناشئة، كما قد يؤثر سلباً على الطلب العالمي على البترول.

وأوضح أن دول مجلس التعاون لها موقع اقتصادي عالمي مهم تستفيد من نموه وتتضرر عند انكماشه وقد بذلت جهوداً كبيرة من أجل إعادة الاستقرار للسوق البترولية الدولية، وهذا ما تحقق بالفعل، فقد عاد الاستقرار وعادت أسعار البترول إلى مستويات مناسبة للدول المستهلكة والمنتجة، وللاقتصاد العالمي ونموه، وقد استمررنا في سياسة طمأنة السوق وتوفير الإمدادات عند الحاجة، والحد من التذبذب العالي في الأسعار خلال الأشهر التالية وحتى يومنا هذا، حيث إن السعودية لديها قدرة إنتاجية فائضة تمثل احتياطيا يمكّن من تلبية الطلب الحالي أو المستقبلي في السوق الدولية، مشيرا الى أنه من المهم إبقاء أسعار النفط خاضعة لعوامل الطلب ومنع أي شح في المعروض، ذلك لأن سبب التذبذب في ارتفاع أسعار البترول أو انخفاضها هو النقص أو الزيادة في المعروض، وقال: نحاول أن نكون معتدلين في المملكة ودول المجلس.

وصرح الوزير النعيمي بأن سعر خام برنت القياسي البالغ حاليا نحو 112 دولارا للبرميل يعتبر شديد الارتفاع وأن السعودية تريد أن يتراجع باتجاه 100 دولار.

وأضاف على هامش الاجتماع أنه من المرجح أن تنتج السعودية نحو 10 ملايين برميل يوميا من النفط في أكتوبر وذلك تماشيا مع إنتاج الشهر الماضي، مضيفا أن السعودية مستعدة لتلبية الطلب وأنها قادرة على إنتاج 12.5 مليون برميل يوميا لكن السوق العالمية لا تحتاج هذا القدر.

وحول منصب الأمين العام لمنظمة أوبك قال "النعيمي": إن مرشح السعودية للمنصب يعد من بين أفضل المرشحين الأربعة.

وأشار "النعيمي" إلى أنه على المستوى المحلي استمرت دول مجلس التعاون في التنسيق والتعاون والاندماج فيما بينها في جوانب البترول والطاقة ضمن الجوانب الاقتصادية الأخرى.

وقال الأمين العام المساعد للشؤون الاقتصادية في مجلس التعاون "عبدالله الشبلي" إن التنامي في الأسعار يعود إلى العديد من الأسباب من بينها النقص في المعروض والتزايد في الطلب نتيجة النمو الاقتصادي المرتفع في بعض الدول والأحداث السياسية والحروب، والإضرابات والمضاربات في السوق إضافة إلى ضعف التوسعة في ال**افي البترولية مما انعكس على أسعار المنتجات البتروليــة وأدى إلى رفع سعر الجازولين في بعض المناطق، وغير ذلك.




:yahoo::yahoo::yahoo:

hgkudld: suv ohl fvkj hgfhgy 112 ],ghvh a]d] hghvjthu>> ,ksun Hk djvh[u fhj[hi 100 ],

رد مع اقتباس