عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 01-06-2015, 01:05 PM
rss rss غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: Sep 2012
المشاركات: 721,799
افتراضي عام / مدير الجامعة الإسلامية يستنكر الحادث الإرهابي الغادر بالحدود الشمالية

عام / مدير الجامعة الإسلامية يستنكر الحادث الإرهابي الغادر بالحدود الشمالية
<img src=http://www.spa.gov.sa/galupload/**rmal/000-8939695661420537466149.jpg border=1 align=left width=70% style='cursor:hand;'> المدينة المنورة 15 ربيع الأول 1436 هـ الموافق 06 يناير 2015 م واس
عبر معالي مدير الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند, عن استنكاره للحادث الإرهابي الذي تعرضت له إحدى دوريات حرس الحدود بمركز سويف بمنطقة الحدود الشمالية, وأدى إلى استشهاد ثلاثة من رجال الأمن وإصابة اثنين منهم, سائلاً الله أن يتقبلهم شهداء عنده وأن يمن على ال**ابين بالشفاء العاجل .
وقال معاليه في تصريح لوكالة الأنباء السعودية: لقد فُجِع كلُّ ذي دينٍ ومروءَة، بل كلّ ذي عقلٍ وإنسانيّة بهذا العمل الجبانِ الإجراميّ الغادر، والفِعل المُسِفِّ التخريبيّ، والتصرّف الأرعَن الإرهابيّ، فلا يرتابُ العقلاء ولا يتمارى الشّرفاء أنَّما حدث يُعدّ جريمةً شنعاء وفِعلة نكراء لا يُقِرّها دين ولا عقلٌ ولا منطقٌ ولا إنسانية.
وأضاف: إن هذه الفعلة هي بكلّ المقاييس أمرٌ محرَّم وفعلٌ مجرَّم، وتصرّف مرذولٌ مقبوح، وعملٌ إرهابيّ مفضوح ومؤلم ومؤسف, فكم من أنفسٍ مسلمة بريئة أُزهقت، وكم مِن أسر يتمت، وكم من نفوس مؤمنة رُوّعت .
وشدد مدير الجامعة الإسلامية على أن هذا العمل, منكر عظيم قد استفاضت الأدلة على تحريمه وتجريم فاعله بنصوص شرعية مشهورة ومعروفة منها قوله سبحانه وتعالى (وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا), متسائلاً ألم تقرَع أسماعَهم نصوصُ الوعيد والتهديد والترهيب عن مِثل هذه الجرائم المروّعة التي هي قرينةُ الإشراك بالله، بل حتى في ترويع المسلم والإشارة إليه بال**** .
وهنأ معاليه رجال الأمن على شرف خدمةِ دينهم وعقيدتهم وبلادهم ومقدّساتهم والذود عن حياض الوطن ومقدّراته, حاثاً كل فرد من أفراد المجتمع أن يكونَ عونًا لرجال الأمن في أداء مهمّتهم العظيمة وعينًا ساهرةً في الحفاظ على أمنِ هذه البلاد والإبلاغ عن كلّ متورّطٍ أو داعمٍ لهذه الأعمال الإجراميّة والأفعال التخريبية، حفاظًا على سفينة المجتمع من قراصنة العُنف والإرهاب وسماسرة التخريب والإرعاب، مؤكداً أن الصمت والتغاضي لم يعُد يُجدِي, ولا بدّ من الحزم في اجتثاث جذوره والقضاء على فيروسه وجرثومته القاتلة.
وخاطب معالي مدير الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة في ختام تصريحه, رجال الأمن في هذا البلد الكريم بالقول: قلوبُنا معكم، والدعاء مبذولٌ لكم، والمجتمع بأسرِه مَدين لكم بالتقدير والعِرفان والشكر والامتنان على جهودكم المتميِّزة في حفظِ الأمن والأمان والسَّهَر على خدمة الآمنين .
// انتهى //
12:34 ت م
فتح سريع
رد مع اقتباس
 
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47