منتديات نورة الحربي

منتديات نورة الحربي (http://ww-vb.mine.nu/vb/index.php)
-   مواضيع منقولة من مواقع اخرى (http://ww-vb.mine.nu/vb/forumdisplay.php?f=15)
-   -   أجعل الجنة تنعش بقلبك.. (http://ww-vb.mine.nu/vb/showthread.php?t=49900)

rss 01-09-2013 07:17 PM

أجعل الجنة تنعش بقلبك..
 
أجعل الجنة تنعش بقلبك..
اختصرتُ كلّ المَسافات بـ بوحٍ قلبيّ
وأتيتُ من كلّ منافي الحُزن لأرسمكِ ابتسامةً :") تظلّ عالقة على محيّاكِ ،
وتغْدُو أنواراً والسّنا ، إذا أفلت شمسُ الهَنَا .



ليسَ مُريحاً أن نَجْلِس على عُشبِ " الحُزنِ " الأجْعَد ،
أو نَرتديهِ مِعطفاً في أيّام البُؤسِ الحَارِقَة ! ،
أو حَتى نُصيّره مَاء نسقي بهِ عَطَش الأمَلِ الجَاف ،
مُذ التقيت ألوان الكَون السّبعَة :


" الحُزن " ، " الفَرح " ، " البُؤْس " ، " الأمل " ،
" الطّمُوح " ، " اليَأْس " ، " الصّمُود " .


:")



وأنَا أرى جنّةً غَيْر عَاديّة هِي التي نَصنعهَا في قُلوبنا
فليسَ مُهماً أينَ تَعْتَلِي قدمايَ في هَذا العَالم !
ما دمتُ أحملُ بينَ أضْلُعِي ..{ قلباً }.. يهوى الصّعُود ،
يَعْشَقُ اسم الجنّة , ويأبى الإسْتِسلام كَان كافياً أنْ ألْتَقِط الإيجَابيّة ، وأنْفُث السّلبية يسَاراً .


ثمّة في قَسَماتِ الصّبْحِ ملامحٌ فتيّة
تُخْبِرُنا أنّ الأمَل كَهَذا النّسِيم ، حِين يُداعِب خُصلات يَومِنا ، ويلعبُ كَ فتاةٍ ريفيّة جميلة في بسَاتِين الحُقُول
لكنّه سيَأتينا بَعْد ليلٍ مُوجِع ليَكُون طَعْمُه أشْهَى .
الكَونُ .. أمْكَننا أن نراهُ بعيونِ الأطْفَال
{ .. وَاسِعٌ ، أبيَض ، تُزيّنهُ شَرائِطُ ورديّة ، مَلِيئٌ بالأشيَاء المُبْهِجَة ،
وفي أجيابهِ كَثيرُ مُفاجَآت ..


:")



حَتى لو كَان أحدُهَا لا يَسُرّ : ( ،
مشروبُ طاقةٍ مِن الصّبْرِ ، وعينٌ ترى حَياةً لا تَذْبُل
كَافٍ لأربّت بهِ على أكْتَافِ الأمنياتِ اليَتِيمة ، وأضمّد ببعضها أجزَاء الرّوح المُمزّقَة ..
علّ أعْمِدَة الإنَارَة على طُولِ أوْرِدَتنَا يَعُود لهَا الضّوْء مُجدّداً , وتُشْرِق بشكلٍ أبْهَى .
:")



فهَا هِيَ الأيّامُ تَمْضِي ،
ومعَاطِف " اليَأسِ " لا نجرؤُ خَلْعَهَا !
وذاك الذي يُسمّى بـ " الفَرَح " نراهُ كَ رِيشَةٍ سَكَنت ثمّ مَع هُبوبِ أوّل ريحٍ تُحلّق عالياً ولا تَرْجِع !
أو أوراق خريفٍ لعب الهَوَاءُ بهَا ، وتَبَعْثَرت ،
وربّمَا بطاقة مُدّة صَلاحيّتها انْتَهت ، نُمزِّقُها بلا اكْتِرَاث ،
عُود سقطَ في كَأْسِ الحيَاة فالتقطناهُ ورميناهُ بعيداً !
طفلةٍ صَغِيرة لا تَعْرِف الوُقوفَ بَعْد ،
فراغٍ لا نُجِيد اسْتَخدامه ، فنظلّ فِي زِنزانة " الصّمتِ " دَهراً
وسلاسِلُ الحُزْنِ أتْقَنت رَسْم أثرٍ عَمِيقٍ لا يُمْحَى ،
لنُدمِنها قهوة صباحيّة على شُرفات الدّنيَا
فتَبْدُو لنَا : رماديّة ، بائِسَة ، خالية مِن شَيْء مَا يسرقُ منّا بعضَ الدّهْشَة .
مهلاً ..
وأكْوَاخ قُلوبنَا !!
ألا تستَحِقّ سجادة سَحَر ، زهرة " أمَل " ، بلّورة ذِكْر ،
مَدخَل دُعَاء ، سقفُ سَمَاء ، أنوارُ " مُنَى " ، وغرفٌ لا تعرفُ الصّدأ
وسريرٌ بلونِ الفَجْر لترتَاح عليهِ عزيمة لا تَنْهَار ،
ووسَائِدٌ نُسِجَت من إبْرَةِ " صُمود " ، وخَيْطِ " شُمُوخ " نَتّكئُ عليها مَدى النّهار ،


ثمّ " بحَمَاسٍ " نتسوّقُ لأرواحنا ونبحثُ عَن :
عِطرِ " رجَاء " ، قُبْعةُ " حُسْنِ الظّن " النّاعِمة ، ونستَظِلّ بِفَيْءِ الإيمَان
وأيدينَا تَحْمِل هدايا " فرحٍ " نَتركهَا في زوَايَا الطّرقَاتِ وقُلوب العَابِرين .
:")



أولئك فقط مَن يَرونَ الكَون بعُيون الأطْفَال ،
ويحملون سلّة وردٍ يضعونها خلْسَة في أيدي المَارّة ،
وجُيوب الدّنيا ، يخبّئونهَا في الأماكن الضّيقَة والمُعْتِمة ، وتحت أرْصِفة الحيَاة ،
وفي التّلالِ الوَاسعة ، يَنقُشون ذكراهم بأيديهم في قُلوبِنَا ،
وخُطاهم الشّفافة تُجبِركَ على " الإبْتِسَام " .


هَؤلاءِ " الرّائِعين " أدركوا أنّ جنّة في قلوبهم لا زَالَ قِوامها جَمِيلاً ،
لا يعبثُ بها سِوَاهم , فتكاتفت عَزَائِمهم وأيقظُوهَا بماءٍ مِن مُزْنِ العَطَاء ؛
لتخضرّ عُروقها بالحَيَاة .


وجنّتكِ لا زَالت تَشتهي مَنْظَر رِيف ،
فمتى نُعِيد بناء أسْوَارِها مرّة أخْرَى ! ، وتَكتظّ بأغْصَانِ تُوت , وزهرٍ رَهِيف ! .


:")


تحيتي || أحــ م ـــد


الساعة الآن 08:43 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 1
Copyright ©2000 - 2018, KingFromEgypt Ltd Elassal

Adsense Management by Losha

Privacy Policy by kashkol