مشاهدة النسخة كاملة : بعد المنامة.. الإعلان عن فعالية (هذا هو الخليج العربي) في أبوظبي


ahlam1399
04-02-2016, 09:40 PM
المنامة في 2 ابريل / بنا / كشف القائمون على فعالية (هذا هو الخليج العربي) عن إقامة مؤتمر صحفي في دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، للإعلان عن الفعالية التي ستنطلق في العاصمة الإيطالية روما يوم 27 مايو المقبل، لتكون "أبوظبي" ثاني عاصمة خليجية يجري فيها الإعلان عن الفعالية بعد العاصمة البحرينية "المنامة".
ويحضر المؤتمر الصحفي، الذي سيعقد يوم الأربعاء المقبل، وفد بحريني مؤلف من السيدة فوزية زينل عضو اللجنة التنظيمية العليا لفعالية (هذا هو الخليج العربي) والسيدة بيتسي ماثيسون الأمين العام لاتحاد الجاليات الأجنبية في البحرين، إضافة إلى ممثلين عن كيانات اهلية دينية واجتماعية وثقافية في البحرين. ومن المرتقب أن يحظى المؤتمر بحضور عالي المستوى من قبل العديد من مؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات الخيرية والجمعيات الخيرية والنسائية في الإمارات. ومن المقرر أن يجتمع الوفد البحريني مع الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة التسامح في دولة الإمارات العربية المتحدة، ويبحث معها الترتيبات المشتركة لفعالية (هذا هو الخليج العربي)، التي تأتي استمرارا لفعالية "هذه هي البحرين". وسيتناول المؤتمر الصحفي واللقاء، تفاصيل عن فعالية "روما"، التي تستمر لثلاثة أيام، ويتخللها بشكل رئيسي زيارة حاضرة الفاتيكان، والمراكز الإسلامية، إضافة إلى اقامة فعاليات وورش عمل، ترمي إلى التعريف بقيم التسامح والإخاء السائدة في دول الخليج العربية. وفي تصريح لها بهذه المناسبة أكدت السيدة فوزية زينل أهمية اختيار دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة كأول محطة يقام فيها المؤتمر الصحفي بعد البحرين ضمن فعاليات (هذا هو الخليج العربي) خاصة وأن التسامح والعطاء جزء أصيل من قيم شعب الإمارات الشقيق الذي يحتضن ما يزيد على 200 ***ية تعيش وتعمل ضمن مجتمع واحد في تناغم ووئام تامين. وقالت إن مبادرة دولة الإمارات العربية المتحدة إلى تعيين أول وزيرة للتسامح يعكس التطور الإنساني الذي وصلته هذه الدولة وبما يواكب أو يفوق حتى التطور العمراني، وأضافت أن المجتمعين البحريني والإماراتي يمتازان بخصوصية التنوع العرقي والثقافي الكبير وتعدد الأعراق وال***يات والأديان لأشخاص يعيشون في هذين المجتمعين بحرية واندماج كامل ويسهمون في نهضتهما وازدهارهما. وفي السياق ذاته تابعت زينل: "أن دول الخليج العربي باتت اليوم في طليعة الدول المنخرطة في العمل الإنساني حول العالم، والمانحة للمساعدات الإغاثية لأماكن كثيرة في أصقاع الأرض، وهذا يعكس البعد الإنساني العالمي لحكوماتنا ولشعوبنا الخليجية"، وخصت زينل بالذكر دولة الإمارات العربية المتحدة التي جاءت في المركز الأول عالمياً كأكبر مانح دولي للمساعدات الإنمائية الرسمية قياسا بإجمالي الدخل القومي للدولة، بإجمالي 173 مليار درهم في 44 عاماً، وذلك منذ تأسيس دولة الاتحاد. وأعربت زينل عن "فخر المواطن الخليجي بسعي حكوماته لتكريس قيم التسامح والتعايش، ووضع ضوابط قانونية صارمة تمنع الإساءة للمختلفين عنا بالطائفة أو المذهب أو ال*** أو اللون أو العرق"، وقالت "نعتز بقياداتنا الخليجية التي أسست مجتمعاتنا على مبادئ التسامح والإخاء وكرست مبادئ تقبل الآخر وتقدير جهود المساهمين في خدمة أوطانهم بغض النظر عن أية اعتبارات أخرى".ع عبنا 1758 جمت 02/04/2016

أكثر... (http://www.bna.bh/portal/news/719907)

 

Adsense Management by Losha