أسوء وضعيات في الجماع احذر منها

 اللحظات الحميمة بين الزوجين هي من دون شك ممتعة لكلاهما وهي بالإضافة الى ذلك تصبح حاجة ماسة لنجاح الزواج. الا أنّ هذه الأوقات الرومانسية قد تتحول الى أوقات مزعجة ومؤلمة لكلاهما اذا أساء الزوجان اختيار وضعيات الجماع المناسبة لكلاهما.
وبعد أن عرفناك في مقالات سابقة على الوضعيات التي تثير المرأة في الفراش والأخرى التي يعشقها الرجل من ناحية أخرى، سنعرض لك اليوم في هذا المقال وضعيات الجماع الأسوأ على الإطلاق وهي:
وضعية أسلوب الكلب: هذه الوضعية التي تقضي بممارسة العلاقة من الخلف، بحيث تركع المرأة على أطرافها الأربعة. صحيح أن الرجل يستمتع بها الى حد كبير الا أنها مؤلمة بالنسبة الى المرأة. كما وأن المرأة غالبًا لا ترى في هذه الوضعية الرومانسية والحميمية التي تبحث عنها في العلاقة الزوجية.
وضعية المرأة من فوق: تشير الدراسات الى أنّ المرأة تشعر بثقة أكبر عندما تكون هي من فوق أي في الوضعية الفارسية فيكون الزوج مستلقيًا وتأتي الزوجة من فوق لكي يداعبها. الا أنه وفي حال عدم ثقة المرأة بتحركاتها فإنّ هذه الوضعية ستفسد هذه الأوقات الحميمة لأن الرجل ليس المتحكم فيها.
الوضع التبشيري: وهي الوضعية العادية التي تستلقي فيها المرأة على ظهرها أما الزوج فيستلقي فوقها وتكون وجوههما متقابلة. هذه الوضعية سهلة وبسيطة مما جعلها الأكثر انتشارًا بين الأزواج الا أنّها تعد مملة للكثيرين وخالية من الإثارة وكذلك أحيانًا كثيرة لا يتمكن الزوج من بلوغ مناطق الإثارة لدى المرأة!