عرضت قناة «سي أن أن بالعربية» تقرير لطفلة أردنية تروض الضباع والذئاب المفترسة.
وأضاف التقرير أن شغف تربية وترويض الضباع والذئاب المفترسة طال الطفلة نورسين الفريحات ذات 9 أعوام، والتي سارت على خطى والدها لتكون أصغر مروضة للحيوانات في المنطقة، والوحيدة من أقرانها التي تخالط الحيوانات المفترسة.
وتقول الطفلة نورسين إنها بدأت تروض الضباع وعمرها 3 سنوات حيث طلبت من أبيها سليمان الفريحات صياد الضباح أن يحضر لها جراء الضباع.
وأضافت الطفلة نورسين أنها نجحت في تروض الضباع والذئاب معاً وأقامت معها علاقة صداقة في البيت، وكان أبيها قد دأب علي احضار جراء الضباع والذئاب الذين يفقدون أمهاتهم ليقدم لهم الرعاية وترويضهم صغاراً.
وتطمح الطفلة نورسين في أن تقيم في المستقبل محمية خاصة بتربية الضباع والذئاب في منطقتها بالأردن.