ألقت أجهزة الأمن بالبحيرة، بإشراف اللواء جمال الرشيدي مدير الأمن، القبض على موظف وزميلته بإحدى المصالح الحكومية، يمارسان الرذيلة داخل أتوبيس بجراج مضرب الأرز بدمنهور.
وبحسب صحيفة "الوطن"، كان المقدم حسام البدري رئيس مباحث الآداب، تلاحظ له أثناء مروره برفقته قوة من الشرطة، بمنطقة مصرب الأرز بمدينة دمنهور، وجود سيارة ميني باص متوقفة وعليها ستائر، ويصدر منها أصوات وإيحاءات جنسية.
وبالاقتراب من السيارة وفحصها، تبين وجود رجل وسيدة يمارسان الأعمال المنافية للآداب العامة، وعلى الفور تم ضبطهما، وبمواجهتهما، تبين أنهما موظف وزميلته بإحدى المؤسسات الحكومية بدمنهور، وأنهما دائما التقابل داخل السيارة الخاصة بالعمل بعد مواعيد العمل الرسمية، ويقومان بغلقها وتغطية الزجاج بالستائر ظنا منهما بعدم انتباه أحد لهما.
كما تم ضبط سجائر ملفوفة بمخدر الحشيش، وفياجرا ومنشطات جنسية بحوزتهما، وحرر المحضر اللازم، وتباشر نيابة بندر دمنهور برئاسة المستشار عبد الرحمن شهاوي، التحقيقات مع المتهمين.