أوقفت الجمارك السريلانكية، راكباً كان يستعد للصعود "بصعوبة" الى طائرة متجهة الى الهند، بعدما أخفى في مؤخرته حوالى كيلوغرام من الذهب.

وقد أثار تصرف هذا السريلانكي البالغ 45 عاماً الشبهات ولفت انتباه الحراس في مطار كولومبو.

وقال الناطق باسم الشرطة سونيل جايارتين، "استدعيناه من أجل إجراء تفتيش معمق بعدما لاحظت الجمارك انه يمشي بصعوبة ويبدو انه يعاني من الألم".
وتبين جراء عملية التفتيش انه أقحم الذهب الملفوف بالبلاستيك في مؤخرته. وقد أخرج منها عناصر الشرطة سبعة سبائك صغيرة وست سلاسل قدرت قيمتها الاجمالية ب25 الف يورو.
وكان الرجل يعمل مهربا لدى شبكة اتجار وقد فرضت عليه غرامة قدرها مئة الف روبية (600 يورو) فيما صودرت كمية الذهب.
ويتم تهريب الذهب في سريلانكا غادة لغسل الأموال او نقل المال المتأتي من تجارة المخدرات على ما أكد الناطق نفسه.