أول ظهور لصاحب صورة المرأة الظل بالمسجد الحرام

أبدى سعوديون إعجابا استثنائيا بصورة سيدة وقفت في الشمس لتظليل زوجها الذي كان يصلي في ساحة الحرم المكي الشريف.
ورأى مغردون تداولوا الصورة بشكل واسع في تويتر، "رومانسية" بالغة في الموقف، ووفاء ونموذج لما يجب أن تكون عليه الحياة الزوجية. كما جاء بشبكة "سكاي نيوز" عربية
وأطلق شعراء في تويتر عنانهم لقصائد في الوفاء الزوجي، حتى أضحت الصورة محل مساجلة شعرية، وحصلت على نسبة مشاركة وتعليقات واسعة.
صاحب الصورة ظهر بعد يومين من نشر الصورة التي التقطها المصور السعودي رائد اللحياني، وتواصل "فهد" مع المصور، معبرا عن سعادته.
وقال في تويتر مخاطبا المصور "الله يسعدك.. هذه الصورة لي أنا والأهل.. هذا أنت"؟
وغرد المصور اللحياني، معلقا على ظهور صاحب الصورة "سعيد جدا بتواصل بطل الصورة.. سنروي القصة قريبا".
وكان اللحياني قد نشر الصورة بتعليق كتب فيه "كان يناديها بالقمر ، فكسفت عنه الشمس محبةً ..".
وتم تداول الصورة بعدة "وسوم" أو هاشتاج، هي وصور أخرى تبارى المصورون في التقاطها أثناء الحج لمواقف إنسانية في الحج منها وسم "مشاعر المشاعر".